• بحث
تقرير يستعرض خسائر النظام وإيران بالقصف الإسرائيلي
إنترنت

تقرير يستعرض خسائر النظام وإيران بالقصف الإسرائيلي

الحملة الجوية الإسرائيلية على أهداف مرتبطة بإيران في سوريا، خلال آب الماضي، لا تظهر أي علامة تهدئة أو استرخاء.

استعرض تقرير لمجلة “فوربس” الأمريكية الخسائر التي تكبّدها النظام السوري والميليشيات الإيرانية، بالقصف الإسرائيلي على أهداف عسكرية في سوريا.

وأشار التقرير إلى أنّ الحملة الجوية الإسرائيلية على أهداف مرتبطة بإيران في سوريا، خلال آب الماضي، لا تظهر أي علامة تهدئة أو استرخاء.

ففي 20 تموز الماضي، قُتل قياديّ في ميليشيا “حزب الله” اللبنانية من جراء غارة إسرائيلية في سوريا، حسبما ترجم موقع أورينت . نت.

وهاجمت طائرة مسيرة إسرائيلية في منتصف آب الماضي عناصر موالين لإيران في دير الزور شرق البلاد، ما أدّى إلى مقتل ما بين 12 و23 عنصرا من خلفيات أفغانية وعراقية، بالإضافة إلى تدمير مركبات وذخائر يستخدمونها.

كما استهدفت إسرائيل في 31 آب أهدافا جنوب سوريا، رجّح التقرير أن تكون مرتبطة بوكلاء إيران، مشيرا إلى “مقتل 7 من الميليشيات الإيرانية”.

وكشف موقع صوت العاصمة أنّ القصف الإسرائيلي حينها، استهدف بغارتين مخزن أسلحة تابعة للميليشيات الإيرانية بالقرب من مدرج مطار دمشق الدولي، في حين استهدفت الأخرى قاعدة الهيجانة العسكرية على أطراف قرية الهيجانة القريبة.

واستهدفت غارة جوية إسرائيلية في الثاني من أيلول قاعدة التيفور الجوية شرقي حمص وسط البلاد، التي تعتبر مركزا رئيسيا لأنشطة إيران في سوريا.

ولفت التقرير إلى أنّ إيران حاولت “إنشاء نظام دفاع جوي روسي الصنع من طراز Tor في قاعدة التيفور الجوية في نيسان/ أبريل 2018 لردع الضربات الجوية الإسرائيلية”، لكنّ سلاح الجو الإسرائيلي دمّرها وقتل 7 جنود إيرانيين بينهم ضابط كبير.

وتشير التقديرات للأرقام المتعلّقة بالقصف الإسرائيلي في سوريا خلال السنوات الثلاث الماضية، إلى أنّ إسرائيل أطلقت خلال تلك الفترة ما لا يقل عن 4200 صاروخ جو أرض (من المحتمل أن يكون العديد منها صواريخ كروز من صنع إسرائيل)””.

وأطلقت الصواريخ “في حوالي 1000 غارة جوية دمرت ما يقدر بثلث أنظمة الدفاع الجوي للنظام إلى جانب ربع ترسانة صواريخ أرض – أرض الموجهة نحو إسرائيل وخُمس أنظمة الرادار الخاصة بها”.

وفي الفترة ذاتها، بحسب التقرير، أطلق النظام نحو  850 صاروخاً مضاداً للطائرات على الطائرات الحربية الإسرائيلية وصواريخها المضادة. حيث نجحوا فقط في إخراج طائرة إف -16 تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي من الهواء في شباط 2018، لأن الطيار فشل في القيام بمناورات مراوغة مناسبة.

x