• بحث
ايميج سات

للمرة الثانية: اسرائيل تُدمّر قاعدة لـ فيلق القدس في مطار دمشق الدولي

نشرت شركة الأقمار الصناعية الإسرائيلية “إيميج سات”، الخميس 3 أيلول الجاري، صوراً جويّة للمواقع التي استهدفتها إسرائيل مؤخراً.

وأكدت الشركة أن غارات إسرائيلية استهدفت مطار دمشق الدولي في 31 آب الفائت، ومطار تي فور العسكري، في 2 أيلول.

وأوضحت الصور أن الضربات الجوية استهدفت مراكز تتبع لإيران في المواقع المذكورة، جرى استهدافها في وقت سابق واُعيد ترميمها.

في مطار دمشق الدولي، وبحسب الصور، جرى استهداف مخازن أسلحة تتبع لفيلق القدس الإيراني، بالقرب من مدرج الطائرات، كانت إسرائيل قد استهدفتها في شباط 2020، وجرى ترميمها لاحقاً من قبل الميليشيات الإيرانية.

والحقت الضربات الجوية، الضرر بالبنية التحتية للمطارين المذكورين، واستهداف مستودعات ومراكز تنسيق للميليشيات الإيرانية، فضلاً عن كون الضربات رسالة استراتيجية لإيران وفيلق القدس، كتحذير لهم من استمرار نشاطهم وعمليات التسليح على الأراضي السورية، وفقاً لـ “إيميج سات”

ونقل موقع صوت العاصمة، عن مصادر عسكرية مقربة من النظام، بُعيد القصف الأخير، أن غارات جوية اسرائيلية استهدفت قاعدة الهيجانة العسكرية، التي تُعتبر مركزاً للقوات الإيرانية، الأمر الذي لم تُعلق عليه اسرائيل أو شركة الأقمار الصناعية.

ووفقاً للتصريحات الرسمية فإن الغارات الأخيرة على محيط دمشق تسببت بمقتل اثنين من عناصر النظام وجرح سبعة آخرين.


x