انترنت

إيران أرسلت أكثر من 5,8 مليون برميل نفط للنظام منذ بداية نيسان الجاري

كشف موقع تنكر تريكرز المتخصص برصد الحركة البحرية، عن إرسال ملايين البراميل من النفط الإيراني إلى الشواطئ السورية خلال الشهر الجاري.

وقال الموقع في تقرير له، إن إيران أرسلت قرابة الـ 5 ملايين و839 ألف و106 براميل نفط إلى الساحل السوري خلال الأيام الـ 27 الماضية.

وأوضح التقرير إن صادرات النفط الإيراني إلى سوريا ارتفع لمعدل 216263 برميل يومياً، مرجعاً سبب التصدير الكبير لانخفاض الطلب عليه عالمياً.

وأشار الموقع في تقريره إلى أن إيران تسعى للحفاظ على صادراتها على أعلى مستوى ممكن لتجنب خفض الإنتاج الذي يتسبب في تلف الآبار ويعيق رفع الإنتاج مجدداً، فضلاً عن سعيها لتجنب تخزينه.

وتواصل أسعار النفط انخفاضها حتى اليوم، وسط مخاوف كبيرة من تضاؤل طاقة تخزين الخام عالمياً، وتعافي الطلب على الوقود بطيئاً مع تخفيف القيود المفروضة في جميع دول العالم كإجراءات احترازية للتصدي لفيروس كورونا المستجد.

مصادر غربية أكَّدت أواخر العام الفائت، أن الناقلة أدريان داريا1 التي احتجزتها السطات البريطانية لخمسة أسابيع في مضيق جبل طارق، أفرغت نحو 55% من حمولتها البالغة 2,1 مليون طن من النفط الخام، في ميناء طرطوس السوري، بحسب ما نقله موقع ميدل إيست إي البريطاني.

وسبق أن فرضت وزارة الخزانة في الولايات المتحدة الأمريكية، 5 أيلول 2019، عقوبات على شبكة واسعة من الشركات والسفن الأشخاص التابعين لإيران، قالت إنها تعمل بإدارة الحرس الثوري الإيراني، وزودت سوريا بنفط تبلغ قيمته عشرات الملايين من الدولارات، معتبرة ذلك انتهاك للعقوبات الأمريكية.