• بحث
ارتفاع طفيف للذهب، والدولار يصل لـ 1300 ليرة سورية

ارتفاع طفيف للذهب، والدولار يصل لـ 1300 ليرة سورية

سجلت أسعار الذهب في أسواق العاصمة دمشق، اليوم السبت 18 نيسان، ارتفاعاً طفيفاً، بمعدل 500 ليرة سورية للغرام الواحد، ليبلغ سعر الذهب عيار 21 قيراط 58 ألف ليرة سورية، فيما بلغ سعر الذهب عيار 18 قيراط 49,700 ليرة سورية، بحسب نشرة الأسعار الصادرة عن جمعية الصاغة بدمشق.

وبلغ سعر الأونصة الذهبية السورية، في أسواق العاصمة دمشق، مليون و960 ألف ليرة سورية، وفقاً لسعر الأونصة عالمياً، والذي بلغ 1681 دولاراً أمريكياً.

وقال رئيس جمعية الصاغة بدمشق “غسان جزماتي” إن الأسواق لم تسجل أية حركة شراء من قبل المواطنين، بل على العكس من ذلك، فقد سُجلت حركة بيع عكسية.

واعتبر “جزماتي” أن هذا الواقع يعكس، وبوضوح شديد، حاجة المواطن للسيولة النقدية لتأمين احتياجاته الغذائية والصحية، مشيراً إلى أن السبب وراء عدم شراء المواطنين للذهب يعود إلى كون غالبية المهن متوقفة حالياً في إطار خطة التصدي لفيروس “كورونا”.

وحول أسعار الذهب، أوضح “جزماتي” أن الأونصة العالمية ارتفعت إلى سعر لم تشهده منذ 13 عاماً، عندما وصلت يوم الخميس ١٦ نيسان إلى 1740 دولار للأونصة الواحدة، لتنحدر بمقدار 52 دولار مساء الجمعة بعد الإعلان عن تخفيف القيود التي تفرضها الولايات المتحدة على اقتصادها، تصدياً لفيروس كورونا، لتقفل على سعر 1688 دولار.

أما على المستوى المحلي، ذكر “جزماتي” أن السعر شهد انخفاضاً بمقدار 1500 ليرة يوم الأحد، قياساً مع يومي الجمعة والسبت، لافتاً إلى أن سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراط بلغ يوم السبت 57500 ليرة، في حين كان السعر يومي الخميس والجمعة نحو 59 ألف ليرة، بينما بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراط 49286 ليرة، والليرة الذهبية السورية 480 ألف ليرة، أما الأونصة الذهبية السورية فقد وصل سعرها بموجب سعر الغرام إلى 2.1 مليون ليرة، وضمن ذات الإطار فقد سجلت الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 22 قيراط سعر 500 ألف ليرة، والليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 21 قيراط 480 ألف ليرة سورية.

رئيس جمعية الصاغة بدمشق قال في تصريح له قبل يومين، إن العديد من العائلات السورية ستضطر لبيع ما لديها من ذهب الحلي والمدخرات خلال الأيام القليلة القادمة، لتأمين المصاريف اللازمة لتغطية النفقات اليومية والمعيشية، ولا سيما أصحاب العمل اليومي، الذين لا يلتزمون بعمل ثابت، مرجعاً ذلك للظروف الراهنة في ظل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها حكومة النظام لمنع تفشي فيروس كورونا، بحسب صحيفة الوطن الموالية.

وبلغ سعر صرف الدولار الأمريكي في السوق السوداء لدمشق، 1290-1300 ليرة سورية، في حين بلغ اليورو بلغ 1390- 1400 ليرة سورية، والليرة التركية سعر 190 ليرة سورية.

وحافظ المصرف المركزي على سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، مسجلاً سعر 704 ليرات للدولار الأمريكي، 765 ليرة سورية لليورو، في حين ثبت سعر الحوالات الخارجية على سعر 700 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد.