• بحث
أسعار الذهب والدولار في دمشق

هبوط مفاجئ للذهب، والليرة السورية في انهيار متواصل

سجلت أسعار الذهب في أسواق العاصمة دمشق، اليوم السبت 18 نيسان، انخفاضاً ملحوظاً، بمعدل 1500 ليرة سورية للغرام الواحد، بعد أن لامس سعره الـ 60 ألف ليرة سورية خلال الأيام القليلة الماضية.

وبلغ سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط 57500 ليرة سورية، فيما بلغ سعر الذهب عيار 18 قيراط 49200 ليرة سورية، بحسب نشرة الأسعار الصادرة عن جمعية الصاغة بدمشق.

وانخفض سعر الأونصة الذهبية السورية، بنسبة 3% عن سعرها الأسبوع الماضي، ليبلغ 1985 ألف ليرة سورية، وفقاً لسعر الأونصة عالمياً، والذي بلغ 1685 دولاراً أمريكياً، في حين بلغ سعر الليرة الذهبية السورية 475 ألف ليرة، والليرة الذهبية عيار 22 بلغ سعرها 493 ألف ليرة سورية، فيما بلغ سعر الليرة الرشادية 426 ألف ليرة سورية.

وقال رئيس جمعية الصاغة بدمشق “غسان جزماتي” إن العديد من العائلات السورية ستضطر لبيع ما لديها من ذهب الحلي والمدخرات خلال الأيام القليلة القادمة، لتأمين المصاريف اللازمة لتغطية النفقات اليومية والمعيشية، ولا سيما أصحاب العمل اليومي، الذين لا يلتزمون بعمل ثابت، مرجعاً ذلك للظروف الراهنة في ظل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها حكومة النظام لمنع تفشي فيروس كورونا، بحسب صحيفة الوطن الموالية.

وأشار جزماتي إلى أن الجمعية طلبت من الفريق الحكومي إعادة فتح محلات الذهب، لمنع انتشار السوق السوداء عند الشراء من الأهالي، ومنع تحكم العاملين في تلك السوق بأسعار ذهب المواطنين، واستغلال حاجتهم.

وواصلت الليرة السورية هبوطها أمام العملات الأجنبية، حيث بلغ سعر صرف الدولار الأمريكي في السوق السوداء لدمشق، 1270- 1280 ليرة سورية، واليورو بلغ 1390- 1400 ليرة سورية، في حين سجلت الليرة التركية سعر 190 ليرة سورية.

وحافظ المصرف المركزي على سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، مسجلاً سعر 704 ليرات للدولار الأمريكي، 766 ليرة سورية لليورو، في حين ثبت سعر الحوالات الخارجية على سعر 700 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير