• بحث
انترنت

ارتفاع متواصل للذهب، وهبوط جديد لليرة السورية

سجلت أسعار الذهب في أسواق العاصمة دمشق، اليوم السبت 11 نيسان، ارتفاعاً ملحوظاً لليوم الثالث على التوالي، ارتفع خلالها سعر غرام الذهب بمعدل ألفين ليرة سورية، ووصل سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط 56500 ليرة سورية، فيما بلغ سعر الذهب عيار 18 قيراط 48400 ليرة سورية، بحسب نشرة الأسعار الصادرة عن جمعية الصاغة بدمشق.

وارتفع سعر الأونصة الذهبية السورية، ليبلغ مليونين و50 ألف ليرة سورية، وفقاً لسعر الأونصة العاصمة البالغ 1688 دولاراً أمريكياً، في حين بلغ سعر الليرة الذهبية السورية لـ 472000 ألف ليرة، والليرة الذهبية عيار 22 بلغ سعرها 486 ألف ليرة سورية، فيما بلغ سعر الليرة الرشادية 418 ألف ليرة سورية.

ويحاول بعض التجار والصاغة بيع الذهب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتطبيقات المراسلة الفورية، كافلين إيصالها للمنازل نهاراً، قبل بدء الحظر المسائي.

أحد تجار الذهب في العاصمة دمشق، أكًّد أن الطلب ازداد خلال الفترة الأخيرة، مشيراً إلى أن البعض يفضل الاحتفاظ بها على أن يحفظون بالدولار الأمريكي في ظل تفاوت الأسعار الذي تشهده الأسواق.

وعن أسواق صرف العملات الأجنبية، فقد شهدت الليرة السورية انخفاضاً ملحوظاً أمام الدولار الأمريكي في السوق السوداء لدمشق، حيث بلغ سعره 1270- 1280 ليرة سورية، واليورو ارتفع ليبلغ 1370- 1390 ليرة سورية، في حين سجلت الليرة التركية سعر 190 ليرة سورية.

وحافظ المصرف المركزي على سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، مسجلاً سعر 704 ليرات للدولار الأمريكي، 764 ليرة سورية لليورو، في حين ثبت سعر الحوالات الخارجية على سعر 700 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد.

وبات الصرافون يعتمدون على التصريف الضروري للأشخاص المعروفين فقط، في ظل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها حكومة النظام لموجهة فيروس كورونا، التي شملت الإغلاق العام للمحال التجارية وشركات الصرافة، وسط تحكم من قبل كبار الصرافين بالسعر، حيث يتم خصم مبلغ يتراوح بين 70 إلى 10 ليرة سورية من كل دولار.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير