ملتقى الأعمال السوري - الإيراني (سانا)

ثلاث شركات إيرانية جديدة تستثمر في سوريا

ستعمل الشركات في مجال التجهيزات المتعلقة بالإنتاج التلفزيوني ومواد الدعاية والإعلان والتجارة في مواد البناء

منحت وزارة التجارة الداخلية في حكومة النظام، تراخيص جديدة لثلاثة شركات إيرانية للاستثمار في محافظتي دمشق وريفها.

 ونقل موقع إثر برس عن مصادر له، أن ملكية الشركات الجديدة تعود لرجال أعمال ومستثمرين يحملون الجنسية الإيرانية والسورية وهذه الشركات هي: شركة امبريس استديو، وشركة مند آخوان آيت، وشركة قيثارة ميديا.

وأضافت أن  شركة “امبريس استديو” اتخذت من ريف دمشق مركزاً رئيسياً لها، تعود لمؤسسين أحدهما من الجنسية الإيرانية والثاني من الجنسية السورية، وستعمل بتجارة الأجهزة والأدوات والتجهيزات المتعلقة بالإنتاج التلفزيوني ومواد الدعاية والإعلان.

وذكرت بأن “شركة قيثارة ميديا” ستعمل في مجال الإنتاج السينمائي والتلفزيوني وأعمال الدعاية والإعلان، و مقرها الرئيسي سيكون دمشق، وهي لثلاثة مؤسسين أحدهم من الجنسية السورية، والباقي من الجنسية الإيرانية.

وأشارت إلى أن  “شركة مند آخوان آيت” أسسها مستثمرون أحدهم من الجنسية الإيرانية والآخر من الجنسية السورية وستعمل في تجارة واستيراد وتصدير مواد البناء والحديد ومواد أخرى، على أن يكون مقرها ريف دمشق.

و صادقت وزارة التجارة الداخلية في حزيران الماضي، على تأسيس شركة لتجارة السيارات، تعود ملكيتها لمستثمرين إيرانيين، وحملت الشركة الجديدة اسم “سبيا”، وتختص بتجارة السيارات وقطع التبديل، إلى جانب تجارة مواد البناء والحديد والإسمنت ويقع مقرها الرئيسي في ريف دمشق

وأعلنت الوزارة مصادقتها رسمياً منذ مطلع العام الحالي، على تأسيس 13 شركة جديدة بمساهمة “مستثمرين إيرانيين”، وسمحت لها بالعمل في مجالات عدة، تتعلق بتجارة مواد البناء، والكساء، والديكور، والترميم إلى جانب اختصاصات أخرى مثل تجارة المواد الكهربائية، والإلكترونية، والغذائية، والألبسة، والحواسيب، والمفروشات، إضافة إلى أجهزة الإعلام والإنتاج السينمائي، والتلفزيوني، والمسرحي، والإذاعي، إلى جانب تجارة وتطوير وإدارة التطبيقات البرمجية.