انترنت

إيرانيون يساهمون في تأسيس 13 شركة في سوريا

أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام، مصادقتها رسمياً منذ مطلع العام الحالي، على تأسيس 13 شركة جديدة بمساهمة “مستثمرين إيرانيين”.

وجاء إعلان الوزارة بالتوازي مع ازدياد التعاون التجاري بين سوريا وإيران من خلال منح المصادقة الرسمية لعدد من الشركات التي يساهم في إنشائها مستثمرون إيرانيون.

ونقل موقع “أثر برس” المحلي، عن مصدر في الوزارة قوله إن الوزارة سمحت للعديد من الشركات بالعمل في مجالات عدة، تتعلق بتجارة مواد البناء، والكساء، والديكور، والترميم إلى جانب اختصاصات أخرى مثل تجارة المواد الكهربائية، والإلكترونية، والغذائية، والألبسة، والحواسيب، والمفروشات، إضافة إلى أجهزة الإعلام والإنتاج السينمائي، والتلفزيوني، والمسرحي، والإذاعي، إلى جانب تجارة وتطوير وإدارة التطبيقات البرمجية.

وأعلنت الوزارة عن أسماء الشركات التي تم تأسيسها من قبل مستثمرين إيرانيين، والتي يمتلكون أسهمها بشكل كامل، وهي: “شركة هوى شرقي، وشركة زرين للتجارة، وشركة صقيل للتجارة، وشركة سبيا، وشركة اداماك للتجارة والاستشارات، كذلك أعلنت عن تأسيس “شركة كاردج التجارية”، من قبل رجال أعمال إيرانيين ومستثمر أفغاني.

وصادقت الوزارة أيضاً على شركات أسست من قبل مستثمرين من الجنسية الإيرانية بمشاركة مستثمرين سوريين، ومن بين تلك الشركات: “شركة ليفل أب، وشركة ديميرايس، وشركة اينفو تيك، وشركة سنانورينا، وشركة شاهد العصر للتجارة، وشركة البرز للتجارة، وشركة سامان للتجارة والمقاولات”.

وتنوعت الأماكن المخصصة لتأسيس الشركات بين دمشق، ريف دمشق وحلب، وبلغ عدد المستثمرين في الشركات الثلاث عشرة حوالي 30 مستثمراً إيرانياً.

ووضع مجلس إدارة الغرفة التجارية السورية الإيرانية خطة عمل، تضمنت السعي المشترك مع الجهات الحكومية في البلدين من أجل خفض تعرفة الرسوم الجمركية من نسبة 4% حالياً إلى 0% على البضائع بين سوريا وإيران.