وادي بردى - أرشيف صزت العاصمة

العطش يحاصر قرى وادي بردى

وصل سعر المتر المكعب إلى 10 آلاف ليرة سورية

اشتكى أهالي قرى منطقة وادي بردى من ارتفاع أسعار صهاريج مياه الشرب، عقب انقطاع مياه الشبكة للشهر الثالث على التوالي.

وبحسب مراسل صوت العاصمة في المنطقة، فإن أهالي قرى “كفير الزيت ودير قانون ودير مقرن وسوق وادي بردى” يعانون من ارتفاع أسعار المياه المنقول بواسطة الصهاريج والتي أصحبت غير مقبولة.

حيث وصل سعر الصهريج 25 برميلاً إلى 40 ألف ليرة سورية إذا اشتراه المواطن كاملاً، أما عند البيع بالتجزئة فيبلغ سعر البرميل الواحد 2000 ليرة، ومن المرجح أن يرتفع السعر أكثر من ذلك في حال استمرت الازمة.

وأضاف مراسلنا أنّ السبب الرئيسي لأزمة المياه مرتبط بأزمة الكهرباء، التي تعمل لمدة ساعة واحدة خلال اليوم وتكون غير مستقرة مما يعيق تشغيل محطات ضخ المياه، إضافة لتضرر بعض المحطات والشبكات وخطوط التغذية الأرضية نتيجة القصف الذي تعرضت له المنطقة من قبل قوات النظام قبل عدة سنوات دون أن يتم إعادة تأهيلها حتى اليوم.

يذكر أنّ محطات وادي بردى تعرضت لقصف صاروخي وجوي منذ سيطرة فصائل الثورة على المنطقة في العام 2012 وحتى تهجير ثوار المنطقة عام 2017، أدى إلى تعطل ضخ المياه بنسبة 70 في المئة وجميع محاولات الإصلاح كانت شكلية.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير