انترنت

خطأ طبي ينهي حياة شاب في دمشق

الكادر الطبي لم يستجب لتحذير والدته

توفي شاب عشريني في مشفى الغزالي في العاصمة دمشق، يوم الأحد الفائت، نتيجة خطأ طبي أدى لمضاعفات خطيرة.

وبحسب مصادر محلية، فإن الشاب “محمد حامد البارودي” دخل مستشفى الغزالي في دمشق نتيجة تسمم غذائي بسيط، وقام الكادر الطبي بتقديم حقنة لتركيب دوائي يسبب حساسية للمريض، ما أدى لمضاعفات عكسية أدت إلى وفاته.

وأضافت المصادر أنّ والدة المريض حذّرت الطبيب من أنّ ابنها يعني من حساسية دوائية، لكن الطبيب لم يستجب لتحذيرها وأعطاه الدواء، وعندما دخل المريض في مرحلة الخطر كان بحاجة لصدمة كهربائية لكن جهاز الصدمات في المستشفى كان معطلاً، مما حال دون إنقاذ حياة الشاب.

وطالب ابن عم الشاب “علاء البارودي” عبر حسابه في فيسبوك، بمحاسبة الطبيب والممرض وإحالتهم للقضاء لكونهم استهتروا بحياة “حامد” ولم يكونوا على قدر الأمانة التي أقسموا عليها بحسب تعبيره.

وتعاني مشافي عديدة في العاصمة دمشق وريفها من نقص في الكادر الطبي والمعدات الطبية، أدت لتراجع الخدمات الطبية وإلحاق الضرر بصحة وحياة مئات المرضى والمراجعين يومياً.