تجمعات سكنية قيد الإعمار في أشرفية صحنايا - صوت العاصمة

 حركة البناء انخفضت بنسبة 60 % في مناطق النظام

ارتفعت أسعار مواد البناء 100%

كشف رئيس نقابة البناء في سوريا، إحسان قناية، أن حركة البناء بالنسبة للمواطنين انخفضت بأكثر من 60% نتيجة لارتفاع أسعار مواد البناء، مؤكداً أن حركة الرخص للمكاتب الهندسية انخفضت وأصبح الأمر مقتصراً على الشركات العقارية الكبيرة.

وقال “قناية”، إن أسعار مواد البناء من الإسمنت والحديد والبلوك ومواد الصحية والكهرباء ارتفعت بنسبة أكثر من 100% عما كانت عليه في العام الماضي، فيما ارتفعت بنسبة 15% في الأيام القليلة الماضية، بحسب ما نقله لـ صحيفة تشرين.

وأوضح ، أن سعر طن الإسمنت الرسمي ارتفع إلى 416 ألف ليرة بينما كان سعره 180 ألفاً في العام الماضي ،كما ارتفع سعر طن الحديد إلى 3.5 ملايين ليرة فيما كان سعره 225 ألفاً.

وأضاف قناية، أن ارتفاع مواد البناء أدى إلى جمود مطبق خيّم على سوق العقارات هذا العام، كما أن رخص البناء أصبحت بالنسبة للمواطنين مقتصرة على ترميم الأبنية المهدمة فقط، فبناء غرفتين ومنافع بكسوة بسيطة يكلف ما بين 30 إلى 40 مليون ليرة ما عدا سعر الأرض.

وأردف، أنه ليست مواد البناء وحدها التي ارتفعت، فتكلفة اليد العاملة ارتفعت أيضاً بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة، حيث أصبحت يومية العامل المساعد 18 ألف ليرة بينما تبلغ يومية “المعلم” 50 ألف ليرة، كما أن أجرة نقل المواد تضاعف 5 مرات

وارتفعت إيجارات المنازل في دمشق ومحيطها، خلال الشهرين الماضيين، بشكل كبير وصل خلاله إيجار المنزل إلى 10 ملايين ليرة سورية شهرياً في الأحياء القريبة من مركز العاصمة وذلك بالترافق مع أزمة اقتصادية حادة وضعف عملية البناء بأحياء العاصمة.