• بحث
تعبيرية ـ إنترنت

ضحيتها سيدة أربعينية.. حادثة انتحار جديدة في بلدة “زاكية” بريف دمشق

أقدمت على الانتحار عبر إطلاق رصاصة على منطقة “الذقن” اخترقت رأسها، بواسطة بندقية حربية “كلاشينكوف”.

سجّلت بلدة زاكية في ريف دمشق الغربي، أمس الأثنين 29 تشرين الثاني، حالة انتحار راحت ضحيتها سيدة أربعينية من أهالي البلدة.

وقال مراسل صوت العاصمة إن سيدة من عائلة “جهيم” تبلغ من العمر 43 عاماً، أقدمت على الانتحار عبر إطلاق رصاصة على منطقة “الذقن” اخترقت رأسها، بواسطة بندقية حربية “كلاشينكوف”.

وأضاف المراسل أن الأهالي دخلوا إلى منزل الضحية بالقرب من “مسجد الصفا” وسط البلدة، بعد سماع صوت إطلاق الرصاص، ووجدوها مفارقة الحياة.

وأشار المراسل إلى أن ذوي الضحية أبلغوا الطب الشرعي بوقوع الحادثة، موضحاً أن تقرير الطبيب الشرعي أكّد بأن الحادثة “انتحار” نظراً لمسافة الإطلاق ومنطقة الإصابة بالرصاصة.

وبيّن المراسل أن دورية تابعة لمفرزة الأمن العسكري في زاكية، حضرت إلى مكان وقوع الحادثة، ووجّهت بعض الأسئلة لزوج الضحية وعائلتها، ثم غادرت دون تسجيل أي حالة اعتقال أو احتجاز.

وبحسب المراسل فإن الأهالي شيّعوا جثمان الضحية إلى المقبرة الغربية في البلدة عصر أمس، بعد ساعات قليلة على وقوع الحادثة.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير