• بحث
بيت سحم ـ طريق المعامل ـ أرشيف صوت العاصمة

ريف دمشق: معامل خارج الخدمة و”عصب الاقتصاد” مهدد بالانقطاع

فترة وصول التيار الكهربائي لا تتجاوز 30 دقيقة يومياً، وتكلفة تشغيل المولدات تصل إلى 10 آلاف ليرة لكل ساعة

توقفت العديد من المعامل والمصانع في بلدة “بيت سحم” التي تُعتبر “العصب الاقتصادي” الرئيسي لريف دمشق، والمساهمة في تلبية احتياجات السوق المحلية في العاصمة.

وقال مراسل صوت العاصمة إن العديد من معامل “المواد الغذائية” و”المعادن” و”الأخشاب” توقفت عن العمل بشكل نهائي، إلى جانب بعض معامل “النسيج” و”الألبسة” في بلدة “بيت سحم” جنوبي العاصمة دمشق.

وأضاف المراسل أن انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة، هو السبب الرئيسي لتوقف المعامل، موضحاً أن وصول الكهرباء إليها لا يتجاوز 10 دقائق مقابل انقطاع يصل إلى 5 ساعات.

وأشار المراسل إلى أن المعامل باتت عاجزة عن تأمين مادة المازوت لمتابعة عملها، في ظل ارتفاع سعر الليتر في المنطقة إلى 3400 ليرة سورية، مبيّناً أن المعمل يحتاج إلى مبلغ 10 آلاف ليرة سورية كثمن للمازوت لتشغيل المولدات الكهربائية في الساعة الواحدة.

وأكّد المراسل أن أصحاب المعامل والمصانع في المنطقة، تقدّموا بالعديد من الشكاوى والمقترحات لتحسين وصول التيار الكهربائي إلى مصانعهم، دون تلقي أي ردود أو وعود بإيجاد حلول قريبة.

وأعلنت وزارة الكهرباء في حكومة النظام السوري، قبل أيام، عن استعدادها لتأمين الكهرباء من دون انقطاع للفعاليات الصناعية والتجارية والسياحية، ضمن الخط “المعفى” من التقنين، محدّدة سعر الكيلو واط الواحد بـ 300 ليرة سورية، فيما بلغت تكلفة الاشتراك 300 مليون ليرة سورية لكل 1 كيلومتر.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير