• بحث
عناصر من قوات النظام السوري ـ أرشيف AFP

مقتل أحد ضباط النظام من أبناء يبرود على جبهات ريف إدلب

قُتل برصاصة قناص على جبهات ريف إدلب حيث يؤدي خدمته ضمن مرتبات الفرقة 25 مهام خاصة في جيش النظام

شيّع أهالي مدينة “يبرود” في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق، أمس الأحد 10 تشرين الأول، أحد ضباط النظام من أبناء المدينة، الذي قُتل على جبهات ريف إدلب.

وقال مراسل صوت العاصمة إن الأهالي شيّعوا المدعو “أحمد عبده حقوق”، البالغ من العمر 27 عاماً، والذي يؤدي خدمته العسكرية ضمن مرتبات الفرقة 25 “مهام خاصة” برتبة ملازم أول.

وأضاف المراسل أن “حقوق” قُتل برصاصة قناص على إحدى جبهات ريف إدلب الجنوبي، أمس الأول، السبت 9 تشرين الأول.

وبحسب المراسل فإن “حقوق” نُقل إلى مشفى حماة الوطني فور مقتله، قبل تسليمه لذويه الذين شيّعوه إلى مقبرة يبرود ظهر أمس.

ووثَّق فريق صوت العاصمة مقتل 20 من عناصر التسويات المتطوعين في صفوف الميليشيات الموالية للنظام السوري، من أبناء ريفي دمشق الشرقي والغربي، وآخرين من عناصر جيش النظام من أبناء المنطقة ذاتها، قُتلوا خلال النصف الأول من العام الجاري 2021.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير