• بحث
إنترنت

التجارة بين الإمارات والنظام السوري تبلغ مليار درهم خلال نصف عام

الإمارات هي الأولى عربيا بالتعامل التجاري مع النظام، والثالثة عالميا

كشف وزير الاقتصاد في الإمارات، عبدالله بن طوق المري، أمس الأربعاء 6 تشرين الأول، عن حجم التبادل التجاري غير النفطي مع النظام السوري.

وقال ابن طوق إنّ “حجم التبادل التجاري بلغ نحو 2.6 مليار درهم، خلال العام الماضي، في حين وصل إلى نحو مليار درهم، خلال النصف الأول من العام الجاري”.

 بينما تجاوزت قيمة الاستثمار السوري المباشر في دولة الإمارات “1.5 مليار درهم بنهاية عام 2019”.

وقال الوزير، خلال لقائه وزير الاقتصاد في حكومة النظام السوري محمد خليل، إنّ الإمارات من أهم الشركاء الحاليين لسوريا على المستوى العالمي، حسبما نقل موقع الإمارات اليوم.

وبحث الوزيران على هامش معرض اكسبو 2020 في دبي، أطر تطوير العلاقات الاقتصادية وتوسبع آفاق الشراكة المثمرة بين البلدين.

ووفقا لابن طوق فإنّ الإمارات هي الأولى عربيا بالتعاملات التجارية مع سوريا، والثالثة عالميا.

وتعد روسيا وإيران أبرز المتعاملين تجاريا واقتصاديا مع النظام السوري طول السنوات الماضية.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منتصف الشهر الماضي إنّ حجم التجارة بين بلاده وسوريا ارتفع في النصف الأول من عام 2021 بواقع 3.5 مرة.

وتعيش سوريا أوضاعا اقتصاديا متردية وفقا لمنظمات دولية، أدت مع مجموعة من الأسباب إلى وصول نسبة السوريين ممن يعيشون تحت خط الفقر إلى أكثر من 90%.