• بحث
وفد روسي في بلدة كناكر- أرشيف صوت العاصمة

ريف دمشق: برقيات اعتقال بحق رئيس لجنة المصالحة وأحد أعضائها في كناكر

اتهموا بتهريب مطلوبين ومتخلفين عن أداء الخدمة العسكرية إلى خارج المنطقة بالإضافة إلى اتهامات أخرى

أصدر الأمن العسكري، قبل يومين، برقيات اعتقال بحق رئيس لجنة المصالحة وواحد من أبرز أعضائها في بلدة كناكر بريف دمشق الغربي.

وقال مراسل صوت العاصمة إن برقيات الاعتقال صدرت عن الفرع 215، بحق رئيس لجنة المصالحة في كناكر “عصام زينة”، وأحد أعضائها المعروف باسم “أبو الفداء سليمان”.

وأضاف المراسل أن الفرع 215 وجّه تهم تهريب المطلوبين والمتخلفين عن أداء الخدمة العسكرية إلى خارج المنطقة، وإجراء اتصالات “مشبوهة”، إضافة للتجارة بالمحروقات في السوق السوداء.

وأشار المراسل إلى أن الفرع عمّم البرقيات على كافة حواجز الأمن العسكري المتمركزة في محيط بلدة كناكر، وعلى الطريق المؤدية نحو العاصمة دمشق.

وأوضح المراسل أن “زينة” و”سليمان”، أجريا عدّة اتصالات مع ضباط في صفوف الأمن العسكري، بما فيها اتصال مع رئيس الفرع 220 المعروف باسم فرع سعسع، العميد “طلال العلي”، لإزالة البرقيات.

وبحسب المراسل فإن “العلي” قدّم وعوداً بالعمل على إزالة برقيات الاعتقال، مؤكّداً أنه سمح لهما بالتنقل في المناطق الخاضعة لسيطرة الفرع، ووجّه تعليمات لحواجزه بعدم اعتراض طريقهما.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير