• بحث
إنترنت

6 ملايين حساب ينشرون دون قيود.. “زلزال الوثائق” يُهدّد فيسبوك

اللائحة البيضاء تضم نحو 6 ملايين شخصية بارزة، بينهم الرئيس الأميركي السابق “دونالد ترامب” قبل تعليق حسابه، ولاعب كرة القدم “نيمار”، والمؤثر في مجال الحيوانات “دوغ ذا باغ”.

نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، تقريراً كشفت فيه أنها حصلت على “جبال من الوثائق السرية” التي سربها موظف سابق في شركة “فيسبوك”، تمثل مضبطة اتهام للشركة العملاقة بالانتهاكات، واصفة إياها بـ “زلزال الوثائق”.

وقالت الصحيفة في تقريرها إلى الوثائق تُثبت إنشاء لائحة بيضاء لنحو 6 ملايين مستخدم يتلقون معاملة استثنائية لا تتضمن قيوداً على النشر.

وأضافت الصحيفة أن الوثائق ستكون مادة أساسية في تحقيق وشيك في الكونغرس، في مقابل مطاردة داخل شركة فايسبوك لمحاولة معرفة من المسرب، مشيرة إلى أن ما تتضمنه الوثائق ينطوي على فضائح.

وكان ملف لقاحات كورونا من أهم الملفات التي تم الكشف عنها، حيث حذّر باحثون في فيسبوك من أن صفحات الموقع تتحول بسرعة إلى “بؤر لمحتوى مضاد للقاحات”، مع نشر 775 مليون تعليق مضاد لتلقي اللقاح كل يوم، على خلاف التعهد العلني للرئيس التنفيذي للشركة مارك زوكربيرغ، باستخدام قوة المنصة لتشجيع الناس لتلقي اللقاحات الخاصة بكوفيد-19 (Covid-19).

وكشفت الصحيفة أن “اللائحة البيضاء” في فيسبوك، وهي فئة “غير مرئية” داخل النظام، تضم نحو 6 ملايين شخصية بارزة، بينهم الرئيس الأميركي السابق “دونالد ترامب” قبل تعليق حسابه، ولاعب كرة القدم “نيمار”، والمؤثر في مجال الحيوانات “دوغ ذا باغ”، موضحة أن حسابات اللائحة يُسمح لهم قواعد النشر عبر نشر محتوى متطرف أو مؤذ لا يسمح لغيرهم بنشره.

وقالت صحيفة التايمز في تقرير آخر، إن الصورة التي تظهرها هذه التسريبات هي أن فيسبوك شركة “ذات وجهين تبلغ قيمتها تريليون دولار، وهي تسعى بعمق لفهم أوجه القصور فيها وبالتفصيل الدقيق، بدءاً من كيفية تقويض تطبيقاتها للديموقراطية إلى كيفية إلحاق الضرر بالصحة العقلية للمراهقين”.

وبحسب صحيفة التايمز فإن شركة فيسبوك إما غير راغبة أو غير قادرة على معالجة الثغرات الضارة، مضيفة أنها حتى عندما تحاول، تأتي بنتائج عكسية بشكل مذهل.