• بحث
تصدي الدفاعات الجوية التابعة لجيش النظام للغارات الاسرائيلية - سانا

قصف إسرائيلي يطال البحوث العلمية بجمرايا ومواقع للميليشيات الإيرانية

شنّ سلاح الجو الإسرائيلي، ليلة الجمعة 3 أيلول، سلسلة غارات جويّة، استهدف فيها مواقع للنظام السوري والميليشيات الإيرانية في محيط العاصمة دمشق.

وقال مراسلو صوت العاصمة إن انفجارات عنيفة سُمعت في محيط المدينة، وسط تعامل كثيف من المضادات الجوية التابعة للنظام السوري، في محاولات للتصدي للغارات الإسرائيلية.

مصادر صوت العاصمة قالت إن المقاتلات الإسرائيلية استهدف مركز البحوث العلمية في بلدة “جمرايا” بريف دمشق، بثلاث غارات جوية متتالية، تبعها سلسلة انفجارات عنيفة.

وأضافت المصادر أن الغارات طالت أيضاً، نقطة تجمع للميليشيات الإيرانية في محيط بلدة “الدريج” في ريف دمشق، مشيرةً إلى أن الدفاعات الجوية السورية تمكنت من إسقاط صاروخ إسرائيلي قبل وصوله الهدف.

وبيّن مراسل صوت العاصمة، إن الصاروخ الإسرائيلي، سقط في المنطقة الواقعة بين مدينتي صحنايا والكسوة غرب دمشق.

ورصد مراسلو صوت العاصمة إطلاق كثيف للمضادات الجوية التابعة للنظام السوري، المتمركزة على طريق دمشق- بيروت، وأخرى في اللواء 91 وجبل المانع قرب مدينة الكسوة، إضافة لبطاريات الدفاع الجوي في مطار المزة العسكري.

وتبع سلسلة الغارات، حركة كثيفة لسيارات الإسعاف في محيط المناطق المستهدفة، لاسيما بلدة “جمرايا”، متوجهة نحو العاصمة دمشق.

واستُهدفت البحوث العلمية في جمرايا، آخر مرة، في نيسان 2018، ضمن سلسلة هجمات نفذتها طائرات تابعة لتحالف ضمّ بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا، إبان الهجوم الكيماوي الذي استهدف الغوطة الشرقية.