• بحث
السلطات اللبنانية توقف 9 سوريين حاولوا العبور إلى قبرص بطريقة غير شرعية
القوات البحرية اللبنانية- انترنت

السلطات اللبنانية توقف 9 سوريين حاولوا العبور إلى قبرص بطريقة غير شرعية

القوات البحرية اعترضت مركبهم على بعد أميال من سواحل طرابلس شمال لبنان

أوقفت السلطات اللبنانية، أمس السبت 12 حزيران، 9 لاجئين سوريين وآخر لبناني، كانوا على متن قارب قبالة مدينة طرابلس اللبنانية، محاولين الوصول بحراً إلى قبرص.

وقالت مديرية التوجيه في الجيش اللبناني، في بيان نشرته عبر معرفاتها الرسمية، إن وحدة من القوات البحرية في الجيش، أوقفت مركباً كان يبعد نحو 5.5 ميل بحري قبالة شواطئ طرابلس شمال لبنان.

وأضافت المديرية في بيانها، أن القوات البحرية أوقفت 10 أشخاص كانوا على متن المركب، بينهم 9 لاجئين سوريين وواحد من الجنسية اللبنانية.

وأشارت مديرية التوجيه إلى أنها سلّمت الموقوفين العشرة إلى “الجهات المختصة” للتحقيق معهم بتهمة “العبور غير الشرعي”.

وطالب وزير الداخلية القبرصي “نيكوس نوريس” أواخر أيار الفائت، المفوضية الأوروبية بتدخل فوري وعاجل، لمنع الهجرة غير الشرعية إلى بلاده، مشيراً إلى أن تدّفق المهاجرين السوريين أغرق مراكز الاستقبال في قبرص.

وأضاف نوريس أن بلاده تعيش حالة طوارئ، بعد أن شهدت خلال الشهر الماضي موجة يومية من المهاجرين الواصلين إليها بحراً من ميناء طرطوس السوري، موضحاً أن بلاده لا تملك الموارد اللازمة لاستضافة المزيد من المهاجرين، ولا يمكن تحويلها إلى مخيم ضخم للمهاجرين.

واعترض خفر السواحل القبرصي منتصف أيار الفائت، قارباً كان يقل 97 مهاجرا جاؤوا من مدينة طرطوس على الساحل السوري.

ووفق بيانات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، طلب منذ العام 2011 أكثر من 12 ألف سوري اللجوء في قبرص، مُنح 8500 منهم وضع الحماية الدولية، في حين رفضت طلبات البقية.