• بحث
صور متداولة لشاحنات تحمل صناديق اقتراع تعود لعام 2012 ـ تعديل صوت العاصمة

هذه الصور تعود لعام 2012 وليس لها علاقة بالانتخابات الحالية

الصور لانتخابات برلمان النظام

تداول ناشطون على منصّات التواصل الاجتماعي، ومواقع إعلامية، صوراً قالوا إنّها لنقل صناديق الاقتراع عبر شاحنات البلدية، بعد تصويت الناخبين في الانتخابات الرئاسية الجارية اليوم الأربعاء 26 أيار 2021.

وأظهرت الصور سيارات مخصصة لنقل القمامة، تعود للبلديات، محملة بصناديق، تحمل لصاقات كُتب عليها إنها صناديق انتخابات.

وأجرى فريق صوت العاصمة بحثاً عكسياً عن الصور، ليتبيّن أنّها قديمة، وأنّ الصناديق ليست للانتخابات الرئاسية الجارية.

ونُشرت الصور في أيار من العام 2012 لأول مرّة، وذكر موقع الرفحاء حينها أنّ “سيارة قمامة تنقل صناديق الاقتراع في سوريا”.

ويتّضح من خلال المقارنة بين صور الصناديق في السيارة ونظيرتها المنشورة اليوم على وسائل الإعلام الرسمية، فروق باللصاقات الموجودة عليها.

وأجرى النظام انتخابات برلمانية في 7 أيار 2012، كأول انتخابات منذ اندلاع الثورة ضدّه عام 2011.

وبدأت اليوم الانتخابات الرئاسية التي يعتقد سوريون أن نتيجتها محسومة لرأس النظام بشار الأسد الذي ينافسه مرشّحان مغموران هما محمود مرعي وعبد الله عبد الله، حيث من المتوقّع أن تتيح له البقاء لولاية رابعة، رغم رفض غربي للاعتراف بشرعيتها.

وفاز الأسد بولايته الثالثة في انتخابات 2014، بنسبة 88.7 %، في انتخابات وصفتها المعارضة بالصورية.