• بحث
مقتل أحد عناصر تسويات دوما في مكان خدمته العسكرية غرب حماة
انترنت

مقتل أحد عناصر تسويات دوما في مكان خدمته العسكرية غرب حماة

أُصيب خمسة عناصر آخرون جراء الانفجار، ونُقلوا إلى مشفى حمص العسكري

قُتل أحد عناصر تسويات مدينة دوما في الغوطة الشرقية، نهاية الأسبوع الفائت، جراء إصابته بقنبلة يدوية في مدينة مصياف بريف حماة، حيث يؤدي خدمته العسكرية الاحتياطية.

وقال مراسل صوت العاصمة إن مدينة دوما شيّعت المدعو” عمر عبد النافع”، البالغ من العمر 38 عاماً، والذي قُتل بعد يومين على إصابته برفقة خمسة آخرين، بانفجار قنبلة يدوية كانت بحوزته “عن طريق الخطأ”.

وأضاف المراسل أن “عبد النافع” والعناصر المصابين نُقلوا إلى مشفى حمص العسكري، ليتم إبلاغ ذويه بالتوجه إلى المشفى لاستلام جثته بعد يومين على إصابته.

وبحسب المراسل فإن “عبد النافع” من أبناء “حي الحجارية” في دوما، خضع لعملية التسوية الأمنية بموجب الاتفاق القاضي بتهجير فصائل المعارضة إلى الشمال السوري عام 2018، والتحق في صفوف جيش النظام بعد أشهر قليلة، لأداء خدمته العسكرية الاحتياطية.

ووثَّق فريق صوت العاصمة مقتل 80 من عناصر التسويات المتطوعين في صفوف الميليشيات الموالية للنظام السوري، من أبناء ريفي دمشق الشرقي والغربي، وآخرين من عناصر جيش النظام من أبناء المنطقة ذاتها، قُتلوا خلال عام 2020.

إعداد: محمد حميدان