• بحث
إصابة طفل برصاص أحد عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني"
حفير الفوقا في القلمون - صوت العاصمة

القلمون الغربي: إصابة طفل برصاص أحد عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني”

أُصيب طفل داخل إحدى مدارس بلدة “حفير الفوقا” في القلمون الغربي، قبل يومين، برصاص أحد عناصر ميليشيا الدفاع الوطني في المنطقة.

وقال مراسل صوت العاصمة إن طفل في الصف العاشر الثانوي، ينحدر من عائلة “محي الدين”، أُصيب برصاصة في قدمه، نُقل على إثرها إلى إحدى مشافي العاصمة دمشق.

وأضاف المراسل أن الطفل البالغ من العمر 16 عاماً، أُصيب داخل مدرسته أثناء إقدام أحد عناصر الميليشيا على إطلاق الرصاص بعد خلاف دار مع مدير مدرسة “ثانوية حفير الفوقا للبنين”.

وأشار المراسل إلى أن الخلاف بين عنصر الميليشيا ومدير المدرسة بدأ يوم الاثنين الفائت، تطور إلى عراك بالأيدي بينهما، ليُقدم العنصر صباح اليوم التالي على إطلاق الرصاص من بندقية “كلاشنكوف” في باحة المدرسة محاولاً إصابة مدير المدرسة.

وبحسب المراسل فإن دوريات تابعة لفرع الأمن الجنائي، قدمت إلى المدرسة بعد قرابة الساعتين على إصابة الطفل، وأجرت جولة داخل البلدة بحثاً عن العنصر.

قُتل الشاب “أسامة صادق” البالغ من العمر 47 عاماً، والمنحدر من بلدة الهامة في ريف دمشق، مطلع شباط الفائت، برصاص أطلقه المدعو “يزن سليمان” أحد عناصر ميليشيا “اللجان الشعبية”، على سيارة رفضت التوقف للتفتيش عند مدخل الهامة، إلا أنه أصاب “صادق” الذي كان يستقل دراجة نارية عن طريق “الخطأ”.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير

x