• بحث
صورة تعبيرية لمسرح الجريمة ـ إنترنت

سوريا في المرتبة الأولى عربياً والتاسعة عالمياً بارتفاع معدل الجريمة لعام 2021

دمشق في المرتبة الثانية آسيويا بعد كابول في أفغانستان

أصدر موقع Numbeo Crime Index المتخصص بمؤشرات الجريمة حول العالم، تقريراً صنّف فيه الدول الأكثر ارتفاعاً للجريمة للعام 2021.

واحتلت سوريا المرتبة الأولى عربياً والتاسعة عالمياً من حيث ارتفاع معدل الجريمة، فيما صُنّفت دمشق بالمرتبة الثانية في الدول الآسيوية بعد مدينة كابول في أفغانستان.

وبيّن التقرير أن سوريا من الدول التي يُسجل فيها مؤشر الجريمة مستوى عالياً، إذ سجلت 68.09 نقطة من أصل 120 نقطة، في حين انخفض مؤشر الأمان إلى 31.91%.

وتصدّرت فنزويلا قائمة الدول الأخطر في العالم، تلتها غينيا الجديدة، وجنوب إفريقيا، وأفغانستان، والهندوراس، وترينيداد وتوباغو، ثم السلفادور وغويانا، ثم سوريا في المرتبة التاسعة.

وجاءت ليبيا في المرتبة الثانية عربياً بارتفاع معدل الجريمة بعد سوريا، تليها الصومال ثم الجزائر والعراق.

وقال الموقع إنه اعتمد في تصنيفه إلى عدة مؤشرات، أبرزها مستوى الأمان الاجتماعي للمواطنين، ومستوى الجريمة والسرقة، إضافة للنزاع المسلح والتهديدات “الإرهابية”.

ووثّق فريق صوت العاصمة، 31 جريمة قتل ارتُكبت في دمشق وريفها خلال عام 2020، راح ضحيتها 37 شخصاً، بينهم تسع سيدات، وثمانية أطفال، معظمها نُفّذت على يد أقارب من الدرجة الأولى.