• بحث
أحد فروع بنك عودة في دمشق- إنترنت

حكومة النظام تُوافق على تغيير اسم بنك عودة- سوريا

بنك بيمو السعودي الفرنسي أعلن شراء كامل حصة مجموعة بنك “عودة” في سوريا

أصدر رئيس مجلس الوزراء في حكومة النظام “حسين عرنوس” قراراً بالموافقة على تغيير اسم بنك “عودة” إلى بنك “الائتمان الأهلي” “Ahli Trust Bank -ATB”.

ونشرت الصحيفة الرسمية قبل أيام، القرار الصادر برقم /85/ عن رئاسة مجلس الوزراء، مبيّنة أنه يُعتبر نافذاً من تاريخ 13 كانون الثاني الجاري.

وقدّم البنك في اجتماع الهيئة العامة غير العادية أواخر تموز الفائت اقتراحاً لتغيير اسمه إلى “بنك الائتمان الأهلي “Ahli Trust Bank -ATB”، وذلك بعد أن طُرح هذا القرار عام 2016 من قبل مجلس الإدارة، إلا أنه لم يحصل على موافقة مصرف سوريا المركزي، مستنداً إلى العقوبات الاقتصادية المفروضة على النظام السوري وشركائه، لا سيما القطاع المصرفي.

وجاءت موافقة رئاسة مجلس الوزراء، بعد إعلان بنك بيمو السعودي الفرنسي في بيان نشره سوق دمشق للأوراق المالية، عن شراء كامل حصة مجموعة بنك “عودة” في سوريا، البالغة 49% سهماً، منهم 47% من مجموع أسهم بنك عودة، و2% من شخص طبيعي.

وقال مصدر مصرفي سابقاً، إن بنك بيمو السعودي الفرنسي اشترى حصة بنك عودة بمبلغ 25 مليون دولار أميركي، أي بما يُقارب 31.250 مليار ليرة سورية.

بنك عودة- سوريا تأسس في الأول من آب عام 2005، وبدء العمل بشكل رسمي في الثامن والعشرين من تموز من العام ذاته، برأس مال قارب الـ 6 مليار ليرة سورية.

x