• بحث
سوق مدحت باشا في دمشق ـ صوت العاصمة

تجار دمشق القديمة يحتجون على قرار منع دخول السيارات إلى أحيائهم

محافظة دمشق تسعى إلى إيقاف الحركة التجارية في دمشق القديمة

طالب عدد من تجار دمشق القديمة، في بيان قُدم لغرفة تجارة دمشق، بإعادة النظر في القرار القاضي بمنع دخول السيارات إلى المنطقة، معتبرين أن القرار يساهم في شل الحركة التجارية.

وتداولت صفحات محلية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لعريضة قدمها أصحاب محلات سوق الدقاقين ومدحت باشا ومأذنة الجامع وحي الأمين في دمشق القديمة، حملت رقم 30 بتاريخ 12 كانون الثاني الجاري.

واتهم أصحاب المحال في الأسواق المذكورة، محافظة دمشق بسعيها إلى إيقاف الحركة التجارية في دمشق القديمة، من خلال قرارها القاضي بمنع دخول السيارات إلى تلك الأحياء، موضحين: “يترتب على ذلك شلّ حركة السوق نهائياً”.

وأكّد أصحاب المحال أن هذا القرار يؤدي إلى اضطرار التجار لإغلاق محالهم بشكل نهائي، موضحين أن جميع البضائع المباعة يجب أن يتم تحميلها في سيارات الزبائن، وهو ما منعته المحافظة.

اعتراض التجار جاء بعد قرار صدر عن مجلس محافظة دمشق، منعت بموجبه جميع السيارات من دخول أحياء دمشق القديمة بشكل نهائي، مستثنية قاطني المنطقة وأصحاب المحال التجارية فيها، شرط حصولهم على مهمات من مديرية مدينة دمشق القديمة، تتيح لهم إدخال سياراتهم إليها والمبيت فيها.

وبدأت المديرية باستلام طلبات الراغبين بالحصول على المهمات مطلع الشهر الجاري ولمدة شهر واحد فقط، على أن يُرفق المتقدمون عدّة أوراق ثبوتية بطلباتهم، كصورة سند الملكية وإشغال العقار، ووثيقة ملكية الآلية، وتحديد عنوان ومكان وقوف الآلية بشكل واضح، إضافة للاستمارة الخاصة بالطلب.

x