• بحث
ريف دمشق عملية اغتيال تستهدف أبرز مخبري النظام في مدينة الكسوة
انترنت

ريف دمشق: عملية اغتيال تستهدف أبرز مخبري النظام في مدينة الكسوة

يحمل الجنسية الأردنية، ويعمل كمخبر للأمن العسكري في المدينة

استهدف مجهولون، نهاية الأسبوع الفائت، أحد أبرز مخبري النظام في مدينة الكسوة بريف دمشق، رمياً بالرصاص الحي، ما أدى لمقتله على الفور.

مراسل صوت العاصمة قال إن مجهولين يستقلون دراجة نارية، أقدموا على قتل المدعو “صالح الدرايسي”، المتعاون الأبرز مع مفرزة “الأمن العسكري” المتمركزة في المدينة.

وأضاف المراسل أن عملية الاغتيال تمت قرابة الساعة التاسعة مساءً، عبر إطلاق الرصاص المباشر عليه من مسدس حربي، في منطقة “الحي الغربي” حيث يقيم، أُصيب خلالها بثلاث رصاصات أسفرت عن مقتله على الفور.

وأشار المراسل إلى أن استنفاراً أمنياً شهدته المنطقة عقب عملية الاغتيال، استمر قرابة الساعتين بحثاً عن مستهدفي “الدرايسي”، لافتاً إلى أنه شيّع إلى مقبرة المدينة ظهر الخميس 7 كانون الثاني.

وبحسب مراسل الموقع فإن “الدرايسي” من الجنسية الأردنية، يقطن في مدينة الكسوة منذ قرابة الـ 20 عاماً، وعمل على تقديم تقارير ضد الأشخاص المتعاونين مع فصائل المعارضة من أبناء المدينة، أثناء سيطرتها على المنطقة قبل عام 2017.

ووثَّق فريق صوت العاصمة خلال عام 2020، استهداف 32 هدفاً في العاصمة دمشق ومحيطها، بينهم 7 حواجز عسكرية، و14 سيارة أمنية باستخدام العبوات الناسفة، إضافة لـ 11 شخص من قياديي وعناصر الميليشيات المحلية، والمخبرين في مختلف المناطق.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير

x