• بحث
خريطة توضيحية ـ صفحة المركز الوطني للزلازل على فيسبوك

هزّة أرضية قرب جيرود بريف دمشق و”الوطني للزلازل” ينتظر الكهرباء لمعرفة تفاصيلها

شعر بها سكان دمشق وريفها

شعر سكان دمشق وريفها بهزة أرضية استمرّت ثوانٍ قليلة بعد منتصف ليل الخميس ـ الجمعة 27 تشرين الثاني، سبقها هزّات ضعيفة خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وقال المركز الوطني للزلازل التابع لوزارة النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام، إنّ الهزة بقوة 4.3 درجات على مقياس رختر، وعمق 10 كم بالقرب من مدينة جيرود بالقلمون الشرقي بريف دمشق.

وأوضح مدير “المركز الوطني”، رائد أحمد، أنّ الهزة تبعها هزة ارتدادية بقدر 1.8 وعمق 3.4 كم على الحدود السورية اللبنانية في الساعة 12.20 بالتوقيت المحلي.

وأشار أحمد إلى أنّ الهزة سبقتها هزّات صغيرة ضعيفة خلال الأيام الثلاثة الماضية، حسبما نقلت عنه إذاعة “شام اف ام” المحلية

وفي وقت سابق، ذكر موقع تلفزيون الخبر الموالي للنظام، أنّ المركز الوطني انتظر تشغيل مولدة الكهرباء لمعرفة إحداثيات الهزّة بعد وقوعها بأكثر من نصف ساعة.

ولفت الموقع إلى أنّه تواصل مع المركز لمعرفة تفاصيل الهزة، ليأتي الرد أنّ المركز بلا تيار كهربائي، وأنّهم ينتظرون تشغيل المولدة لمعرفة التفاصيل.

x