• بحث
صورة أرشيفية لقوات إيرانية ـ إنترنت

ذراع عملياتية لـ”فيلق القدس”.. إسرائيل تكشف هوية المجموعة التي زرعت الألغام قرب الجولان

الوحدة تعمل بشكل سري نسبيا ويقودها فيلق القدس

أعلن “جيش الدفاع الإسرائيلي” أنّه كشف هوية المجموعة التي زرعت العبوات الناسفة على الحدود السورية في الجولان، وهو ما تسبّبت مؤخّرا باستهداف إسرائيلي طال أهدافاً للقوات الإيرانية وأخرى لجيش النظام داخل الأراضي السورية.

وقال الناطق باسم جيش الدفاع الإسرائيلي، أفخاي أدرعي إنّ الوحدة الإيرانية التي زرعت العبوات الناسفة على الحدود السورية في الجولان، تحمل اسم “الوحدة 840”.

وأوضح  أدرعي اليوم الخميس 19 تشرين الثاني، أنّ “الوحدة 840” هي وحدة عملياتية تعمل في السر نسبياً وموجّهة من فيلق القدس الإيراني.

وأضاف على حساباته الرسمية في منصّات التواصل الاجتماعي، أنّ الوحدة تأخذ على عاتقها  تخطيط وإنشاء بنية تحتية إرهابية خارج إيران”.

ولفت أدرعي إلى أنّ أعمال الوحدة موجّهة ضدّ أهداف غربية ومعارضة، وأنّها “مسؤولة عن زرع العبوات التي اكتشفت يوم أمس وتم تحييدها”.

وفي وقت سابق من اليوم، نشرت إسرائيل صوراً قالت إنها لتدمير موقعين اثنين، لفيلق القدس في محيط دمشق، الأولى منها لمقر الفرقة السابعة، والثانية لم يُحدد موقعها.

وأعلن الجيش الاسرائيلي أنّه استهدف 8 مواقع اللميليشيات الإيرانية فجر الأربعاء 18 تشرين الثاني 2020.

وقتل 3 عناصر من جيش النظام السوري، فيما أصيب آخر، حسبما ذكرت وكالة “سانا” الرسمية.

وقالت إسرائيل إنّ القصف جاء  رداً على زرع حقل من العبوات الناسفة، بالقرب من السياج الحدودي بين إسرائيل وسوريا، كانت إسرائيل قد أعلنت عن اكتشافها قبل ساعات من الضربة.

x