• بحث
الطفل السوري علي عماد الشماع، مع ابن خالته اللبناني حسن علي دندش ـ إنترنت

أحدهما سوري.. وفاة طفلين غرقا في “النبي شيت” بلبنان

يبلغ من العمر 9 سنوات

توفي طفل سوري لاجئ في لبنان، غرقاً في بركة زراعية بسهل بلدة النبي شيت البقاعية في بعلبك مع ابن خالته اللبناني الجنسية، يوم أمس الإثنين 15 تشرين الثاني.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أنّ الطفل سوري الجنسية قضى غرقا مع طفل لبناني، ليتم نقل جثّتيهما إلى مستشفى المنطقة.

وقالت صفحات إخبارية محلّية إنّ الطفل السوري علي عماد الشماع يبلغ من العمر 9 سنوات، فيما يبلغ ابن خالته اللبناني حسن علي دندش 6 سنوات.

وتقدّر الحكومة اللبنانية عدد اللاجئين السوريين على أراضيها بنحو 1.5 مليون شخص، فيما سجّلت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أكثر من مليون لاجئ سوري في البلاد.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، قُتل فتى سوري في العاصمة بيروت، بإطلاق نار استهدف “محل سمانة”.

وقضى الفتى البالغ من العمر 14 عاما، فيما أصيب ثلاثة أشخاص آخرين بجروح.

x