• بحث
لم يشمل "المدام فاتن".. التجارة الداخلية تنظّم ضبطا بحق موظّف "المواصلات الطرقية"
"المدام فاتن" مع زميلها ـ لقطة شاشة

لم يشمل “المدام فاتن”.. التجارة الداخلية تنظّم ضبطا بحق موظّف “المواصلات الطرقية”

“المدام فاتن” طردت المواطنين من على باب المؤسسة

نظّمت مديرية التجارة الداخلية في دمشق اليوم الخميس 22 تشرين الأول، ضبطا بحق موظّف في مؤسسة “المواصلات الطرقية”، دون الإشارة إلى زميلته المشهورة على منصّات التواصل الاجتماعي بـ “المدام فاتن”.

واكتفى الضبط الذي اطّلع عليه موقع صوت العاصمة بإحالة الموظّف في “المواصلات الطرقية”، عبد المنعم قرقور، إلى القضاء المختص بسبب “امتناعه عن بيع المواطنين للمواد المدعومة عبر البطاقة الذكية” بحجة انتهاء الدوام الرسمي.

وتداولت صفحات وناشطون سوريون تسجيلا يظهر “المدام فاتن” وهي تطرد مواطنين دار بينهم وبين “زميلها” سجال على خلفية طلب الأخير من المواطن بالقدوم في اليوم التالي.

وتدخّلت المدام فاتن في السجال، لتخاطب المواطنين بلهجة “استعلائية” استخدمت فيها عبارات من قبيل: “يلا روح من هون”، و”روح اشتكي لمين ما بدك”، و”نحنا مو عبيد عنكن”.

ومع تناول الصفحات الإخبارية لصورة واسم وألفاظ “المدام فاتن” حسبما عرّفت عن نفسها في التسجيل المصوّر، أكّدت الأخيرة أنّها سترفع دعوى قضائية ضد من شهّر بها وبسمعتها.

وانتشر اسم المدام فاتن على محرّكات البحث وتداولت الصفحات الإخبارية والحسابات العامة صورها مع عبارات ساخرة، في حين أشار سوريون إلى أنّ السيدة “مدعومة” من النظام.

واستند السوريون في إشارتهم على عدم اشتمال الضبط اسم “المدام فاتن”، وأيضا على لغتها التي درج استخدامها من قبل “المدعومين” في البلاد.

x