• بحث
آلية جديدة لبيع السكر والأرز عبر البطاقة الذكية في تشرين الأول
صوت العاصمة

آلية جديدة لبيع السكر والأرز عبر البطاقة الذكية في تشرين الأول

تحدّد “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” الكمية المسموح للمواطن بشرائها، عبر رسالة نصية.

أكّد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام، رفعت سليمان، أنّ الوزارة ستطبّق الآلية الجديدة لبيع مخصصات السكر والأرز على البطاقة الذكية في تشرين الأول المقبل.

وقال سليمان إنّ الآلية الجديدة تعتمد على إرسال رسالة نصية قصيرة تتضمّن موعد استلام المواد من الصالة المحددة من قبل المواطن، والكمية من السكر والأرز المسوح بشرائها عن شهرين.

ووفقا لما نقل موقع “هاشتاغ سوريا” المحلي أمس الإثنين 21 أيلول، فإنّه “يمكن للمواطن عبر التطبيق اختيار شراء كامل المواد أو قسم منها ولمرة واحدة خلال الدورة المحددة حالياً بشهرين”.

ويتم اختيار الصالة عبر التطبيق المخصص لاستلام إسطوانات الغاز الموجود عبر قناة تلغرام، أو الموقع الإلكتروني الخاص بمشروع البطاقة الإلكترونية أو عبر خدمة “يو اس اس دي” على الرقم “مربع 9884 نجمة” أو عبر تطبيق الجوال “وين”.

وتحدّد المدة الصالحة لشراء المواد بيومين فقط من تاريخ وصول الرسالة للمواطن، وفي حال لم يتمكّن من ذلك، فيمكنه إعادة الطلب لتحديد دور جديد.

أمّا في المناطق البعيدة التي تفتقر للصالات، فإنّ الإجراء سيكون عبر “تسيير سيارات جوالة تعمل وفق نظام ماستر ويستطيع أي شخص وصلته رسالة بموعد استلامه للمواد المخصصة وصادف إحدى هذه السيارات أن يشتري منها مباشرة دون الذهاب للصالة، والكميات سيتم توضيبها مسبقاً من المؤسسة السورية للتجارة ضمن أكياس بكميات متنوعة”.

وأشار سليمان إلى أنّ الهدف من تفعيل هذه الآلية هو “تبسيط الإجراءات على المواطنين وتنظيم الدور والحصول على المواد المدعومة بكل يسروسهولة وإنهاء مظاهر الازدحام الحاصلة عند بيع هذه المواد”.

وبدأ الأحد الماضي تنفيذ قرار الوزارة في بيع الخبز عبر البطاقة الذكية وفق نظام الشرائح في محافظات دمشق وريفها واللاذقية، بهدف تخفيف الازدحام الذي شهدته ولا تزال الأفران في تلك المناطق.

وذكرت صحيفة تشرين الحكومية أمس الإثنين أنّ أفرانا في دمشق تشهد ازدحاما بسبب تعطّل البطاقة الذكية، ومشاكل في الإرسال.

x