• بحث
التربية تُعلن إصابة طفلة في إحدى مدارس دمشق بفيروس كورونا
وزارة التربية السورية- صوت العاصمة

التربية تُعلن إصابة طفلة في إحدى مدارس دمشق بفيروس كورونا

أعراض الإصابة ظهرت على شقيقتها في الصف ذاته

أعلنت مديرية الصحة المدرسية في وزارة التربية، أمس الأحد 20 أيلول، تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا بين طلاب المدارس في العاصمة دمشق، بعد أسبوع واحد على بدء العام الدراسي لهذا العام.

وقالت مديرة الصحة المدرسية “هتون الطواشي” إن فريق الترصد والتعامل مع مصابي كورونا، أجرى المسحات الطبية اللازمة للكشف عن الإصابة لطالبة في الصف الخامس الابتدائي في إحدى مدارس دمشق، بعد ظهور أعراض الإصابة عليها، مبيّنة أن النتيجة أكّدت إصابتها بالفيروس.

وأضافت مديرة الصحة المدرسية أن أعراض صدرية ظهرت على الطفلة يوم الثلاثاء الفائت، مرجحة انتقال العدوى إليها من خارج المدرسة، لاسيما أنه يوجد إصابات بين أفراد عائلتها، مشيرةً إلى أن الأعراض ظهرت على شقيقة الطالبة المصابة في الصف ذاته.

وبحسب الطواشي فإن الصحة المدرسية أصدرت قراراً بإغلاق الصف لمدة خمسة أيام، ومراقبة الوضع الصحي للطلاب من قبل فريق الترصد، إضافة لمنح معلمة الصف استراحة منزلية لمراقبة وضعها الصحي، وفقاً للبروتوكول الصحي.

عميد كلية الطب البشري السابق “نبوغ العوا” قدم مقترحاً قبل بدء العام الدراسي، دعا فيه لتأجيل افتتاح المدارس للمرحلة الابتدائية كإجراء احترازي لمواجهة انتشار الفيروس، مشيراً إلى أن المدارس لا تستطيع الالتزام بالتعقيم واستخدام الصابون والمياه، ولا يمكن ضمان الوقاية الصحية للطلاب.

ومن جهته، رفض وزير التربية في حكومة النظام السوري “دارم الطباع” مقترح “العوا” في تصريح قال فيه: “نحترم عميد كلية الطب البشري نبوغ العوا بآرائه المطروحة بما يتعلق بتأجيل المدارس، لكنّه لم يغلق المستشفيات ولا الجامعة المشرف عليها”، ما قوبل بالاستنكار والسخرية من قبل روّاد منصّات التواصل الاجتماعي.

x