• بحث
بهدف سرقته.. فتاة تقتل خطيبها في بلدة ببيلا بريف دمشق
انترنت

بهدف سرقته.. فتاة تقتل خطيبها في بلدة ببيلا بريف دمشق

قتلت فتاة عشرينية خطيبها بالتعاون مع ابنة عمها في بلدة ببيلا بريف دمشق، بهدف سرق مجوهرات كانت بحوزته، تبين فيما بعد أنها “مقلدة”.

وقالت صحيفة “الوطن” الموالية، إن “المرأة طعنت خطيبها عدة مرات بسكين، وضربته بعصا”، مشيرةً إلى أنها سرقت، إلى جانب المجوهرات المقلدة، مبلغ 150 ليرة سورية.

وحسب المصدر، فإن “الفتاة تبلغ من العمر 25 عاماً، مطلقة ولديها ابنة، في حين أن ابنة عمها التي شاركت معها بالجريمة تبلغ من العمر 20 عاماً”.

وتوفيت طفلة تبلغ من العمر تسعة أعوام مساء أمس السبت، في مدينة قطنا بريف دمشق، جرّاء تعرضها لطلق ناري أثناء لعبها مع أخيها بسلاح والدهما، فيما لم تتضح معالم الحادث بعد.

وشهدت محافظتا دمشق وريفها خلال الشهر الماضي، 3 جرائم قتل، راح ضحية إحداها عائلة كاملة في بلدة بيت سحم، من قبل شخصين ألقي القبض عليهم فيما بعد، وأخرى راح ضحيتها أحد متعهدي البناء في بلدة يلدا جنوب دمشق، بعد خلاف دار بينه وبين شريكه في أحد العقارات.

كذلك شهدة بلدة الحسينية جريمة قتل ارتكبها أحد الأشخاص، حيث قتل شقيقته الثلاثينية “ذبحاً” بعد الاعتداء عليها جنسياً، ليتبين أن الجريمة وقعت بالتنسيق بين الفاعل ووالده، بحجة أن الفتاة أصبحت ذات سمعة سيئة في الحي الذي يقيمون فيه.

x