• بحث
اعتقال أحد عناصر الأمن السياسي في عين منين بريف دمشق

اعتقال أحد عناصر الأمن السياسي في عين منين بريف دمشق

اعتقلت دوريات تابعة لفرع الأمن السياسي، الأسبوع الفائت، أحد عناصر الفرع ذاته المتمركزين في بلدة عين منين بريف دمشق، بعد عشرات الشكاوى المقدمة ضده من قبل الأهالي لرئيس الفرع.

مراسل صوت العاصمة قال إن الأمن السياسي، اعتقل المدعو “أبو راكان الأحمر”، أحد عناصر الفرع المتمركزين على دوار البحرة وسط البلدة، مؤكداً أن الاعتقال جاء بأوامر مباشرة من مسؤول الأمن السياسي في التل.

اعتقال “الأحمر” جاء بعد عشرات الشكاوى المقدمة ضده من قبل الأهالي، تُفيد بفرض الأتاوات على المارة من أبناء المنطقة، إضافة للسطو على بضائع أصحاب المحال التجارية الموجودة بالقرب من نقطة تمركزه، بحسب المراسل.

وسبق لاستخبارات النظام أن اعتقلت عدداً من عناصر التسويات في مدينة التل المجاورة بريف دمشق، حيث أقدمت دوريات مشتركة بين الأمن العسكري والأمن السياسي، منتصف حزيران الفائت، على اعتقال اثنين من عناصر تسويات المدينة، خلال مداهمة استهدفت منازلهما في منطقة “وادي حنونة” وسط المدينة، تزامناً مع اعتقال آخرَين من قبل حاجز “طيبة” التابع للأمن السياسي، والمتمركز في منطقة “حرنة” على المدخل الشرقي للتل.

ونفذت دوريات مشتركة بين الأمن السياسي والأمن العسكري، حملة دهم اعتقلت خلالها “هيثم السوادي” الملقب بـ “البعرة” قائد إحدى الميليشيات العائلية في مدينة التل وأخيه محمد الملقب بـ “اللمبة”، إضافة لأكثر من 30 من عناصره، جرى اعتقالهم خلال المداهمة التي استهدفت مكان تواجدهم على طريق مشفى التل العسكري.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير