• بحث
إغلاق المعاهد والروضات والنوادي الصيفية في مدينة يبرود بريف دمشق
مدينة يبرود في ريف دمشق - صوت العاصمة

إغلاق المعاهد الخاصة والنوادي الصيفية في مدينة يبرود بريف دمشق

أصدر مجلس بلدية يبرود في ريف دمشق أمس، الاثنين 29 حزيران، قراراً يقضي بإغلاق عدد من المنشات التعليمية، والنوادي الصيفية، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس مجلس مدينة يبرود “أيمن حيدر”، إنه تم إغلاق جميع المعاهد التعليمية الخاصة، والروضات الخاصة، والنوادي الصيفية، إضافة إلى عدد من الجمعيات، وذلك حفاظاً على الصحة العامة وسلامة المواطنين، و”بسبب قرب المدينة من بلدة رأس المعرة”.

ونوه “حيدر” في تصريح لصحيفة “الوطن” الموالية، إلى الاستمرار في إغـلاق المسابح، وصالات الأفراح، وصالات الألعاب الإلكترونية، إضافة إلى منع دخول المواطنين إلى الدوائر الحكومية من دون وضع الكمامة.

وذكر أن نتائج أكثر من 60 مسحة في البلدة ظهرت وكانت “سلبية”، في حين تم سحب 16 مسحة جديدة، بانتظار نتائجها قريباً.

وأخضعت وزارة الصحة بلدة رأس المعرة، الأحد 7 حزيران، للحجر الصحي، بهدف منع تفشي فيروس كورونا في البلدات المجاورة، حيث أرسلت استخبارات النظام حينها دوريتين مؤلفتين من 20 عنصراً إلى محيط بلدة البلدة، برفقة آلية صناعية ثقيلة “جرافة”، اللتان قامتا بدورهما برفع سواتر ترابية على جميع مداخل ومخارج البلدة، بحسب مراسل صوت العاصمة.

وارتفعت أعداد المصابين بفيروس كورونا في سوريا إلى 279، بعد أن أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 10 حالات جديدة اليوم، الثلاثاء 30 حزيران، كما ارتفع عدد المتعافين إلى 105، بعد تسجيل 3 حالات شفاء جديدة.