• بحث

الحرس الجمهوري يعتقل 9 من أبناء عين ترما في الغوطة الشرقية

نفذت دوريات تابعة للحرس الجمهوري، قبل أمس الثلاثاء 10 آذار، حملة دهم استهدفت العديد من المنازل في بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، اعتقلت خلالها 9 شبان من أبناء البلدة، بهدف تجنيدهم إجبارياً.

واعتقلت الدوريات خلال حملتها التي استمرت لمدة ثلاث ساعات، وتركزت في حي الزينية والشارع الرئيسي وسط البلدة، 5 شبان من أبنائها المتخلفين عن أداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، بحسب مراسل صوت العاصمة.

وأضاف المراسل أن دوريات الحرس الجمهوري، أقامت حواجز مؤقتة في محيط مسجد عين ترما القديم، واعتقلت 4 شبان من أبناء المنطقة، بعد إخضاعهم لعمليات الفيش الأمني.

وتزامنت عمليات الدهم والاعتقال التي أطلقتها دوريات الحرس الجمهوري في عين ترما، مع إغلاق مداخل البلدة ومخارجها، وفرض حالة تشديد أمني من قبل الحواجز الأمنية المتمركزة في محيطها.

وجاءت حملة الاعتقال بعد أيام على تعميم قائمة صادرة عن شعبة التجنيد العامة، تضم أسماء العشرات من أبناء البلدة المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية، والتي سلمتها دوريات الشرطة العسكرية لمخاتير الأحياء في البلدة، الذين تولوا مهمة تبليغ أصحابها.

وأجرت دوريات تابعة للحرس الجمهوري، الشهر الفائت، حملة دهم تركزت في محيط البلدية ومسجد عين ترما القديم وسط البلدة، اعتقلت خلالها عدد من المتطوعين سابقاً في منظومة الدفاع المدني المعروفة باسم “الخوذ البيضاء”، بعد دراسة أجرتها أجهزة استخبارات النظام في المنطقة، حول النشاطات السابقة للشبان القاطنين في البلدة، ممن عملوا في صفوف الفصائل العسكرية والكوادر الطبية ومنظمة الدفاع المدني.

ووثَّق فريق صوت العاصمة 530 حالة اعتقال نفذتها استخبارات النظام وحواجزه العسكرية في دمشق ومحيطها منذ مطلع العام الجاري، بينهم عدد من عناصر التسويات والمطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، إضافة لعدد من النساء بتهم التواصل الهاتفي مع مطلوبين للنظام السوري، وشبان آخرين بقضايا قالت استخبارات النظام أنها تتعلق بـ “الإرهاب”.

خلال العام 2019، نفذت استخبارات النظام وحواجزه العسكرية، أكثر من 1200 حالة اعتقال في دمشق ومحيطها، بينهم عدد من عناصر التسويات والمطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، بحسب ما وثقه فريق صوت العاصمة.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير