• بحث

“الصحة العالمية” تُحذّر من برمجيات خبيثة متداولة لسرقة بيانات الضحايا الحساسة

حذّرت “منظمة الصحة العالمية”، في تقرير لها نُشر الاثنين 17 شباط، من حملة “اصطياد الكتروني” تستغل موضوع فيروس “كورونا”، لترسل روابط تهدف لسرقة بيانات الضحايا، ونشر برمجيات خبيثة بينهم.

وذكرت “المنظمة” أن “اصطياد” الأشخاص يتم عند “ارسال عدد من رسائل البريد الإلكتروني التي تحتوي على رابطٍ خبيث، عند النقر عليه يتم فتح موقع مزيّف يشبه موقع منظمة الصحّة العالميّة، ثم يطلب من الضحيّة ادخال البريد الالكتروني وكلمة السرّ، وهكذا يتم سرقة البيانات الحسّاسة”.

وفيما يلي بعض النصائح التي من شأنها أن تحمي من حملات الاصطياد هذه:

– يرجى التأكد من هويّة المرسل، على سبيل المثال، البريد الإلكتروني الخاص بمنظمة الصحّة العالميّة ينتهي بـ who.int@.

– من الممكن أن يستخدم المهاجمون طريقةً تجعل الضحايا يظنّون أنّهم على موقع منظمة الصحّة، ولكن مع عرض نافذةٍ زائفةٍ تطلب من الضحيّة إدخال معلومات تسجيل الدخول.

– يمكنكم فحص الروابط، المثيرة للشك، عن طريق موقع “فايروس توتال virustotal”. 

– الرجاء توخّي الحيطة والحذر عند إدخال أي بيانات شخصية أو معلومات تسجيل الدخول، فلا يتم طلب أي من ذلك عند الدخول إلى موقع يوفّر معلومات عامّة.

– يستغل المهاجمون المواضيع الساخنة (مثل فيروس كورونا) للقيام بهجماتهم، فيرجى التروّي إذا ما تم زيارة أي موقع مشكوك به، وعدم إدخال أي بيانات على الفور، بل معاينة الروابط والملفات وفحصها والإبلاغ عنها ان اضطر الامر.