سعر البندورة يحلّق في دمشق وانخفاض في نسبة الشراء 


صوت العاصمة – متابعات 

ارتفع سعر كيلو البندورة في أسواق دمشق ليصل إلى 500 ليرة سورية كحد وسطي في الأسواق الشعبية، بينما وصل إلى أكثر من 650 في المولات وسوق الشعلان المعروف بغلاء الأسعار فيه .
ويأتي هذا الارتفاع بحسب ما صرحت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بسب عمليات تهريب البندورة إلى العراق والأردن ولبنان، مما أدرى إلى ارتفاع سعرها.
وذهبت الوزارة، بحسب مصادر موالية، إلى حل يخفض سعر البندورة، حيث اتخذت قرار يقضي بإيقاف تصدريها إلى خارج سوريا بشكل نهائي.
أحد التجار في سوق الهال بمنطقة الزبلطاني وفي حديث مع شبكة “صوت العاصمة” قال إن ارتفاع السعر مصدره المحافظات الأخرى وليس دمشق، فنسبة الربح هنا في السوق المركزي للخضار بدمشق ثابتة ولكن عند رفع الأسعار من التجار في الخارج، سنضطر إلى رفعها نحن، وبالتالي ستترفع بالنسبة للمواطن.
وبيّن عضو جمعية حماية المستهلك في دمشق وريفها، محمد بسام درويش، أنه انخفض الطلب على البندورة بحدود 20% نتيجة ارتفاع أسعارها
وكانت اسعار البطاطا بلغت أرقاماً قياسية، خلال الشهر الماضي، حيث سجلت 600 ليرة للكيلو في بعض الأسواق لتنخفض بعدها إلى 550 ليرة ومن ثم مابين 450 إلى 500 ليرة
ويأتي ارتفاع كيلو البندورة في وقت عادت فيه البطاطا إلى الانخفاض، والذي شهدت أيضاً ارتفاعاً في أسعارها.

اترك تعليقاً