الرئيسية / أخبار / هل أُزيلت صور الأسد من بوابات مطار دمشق الدولي ؟

هل أُزيلت صور الأسد من بوابات مطار دمشق الدولي ؟

 


تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين نبأ إزالة صور الأسد وأعلام النظام من مداخل مطار دمشق الدولي تزامناً مع سيطرة الروس على المطار، وذلك ضمن سلسلة الإشاعات التي انتشرت على مواقع التواصل خلال الـ 72 ساعة الأخيرة.

الصور الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تُظهر عشرات الصور للأسد في مدخل المطار تعود إلى ست سنوات مضت، حيث أن كافة الصور والأعلام أزيلت في عامي 2013 – 2014 أي قبل خمسة أعوام من اليوم ولا تغيرات طرأت على المطار في الفترة الاخيرة.
 
وأكد مراسل “صوت العاصمة” في زيارة للمطار عصر اليوم، الأحد 10 حزيران، أن الأمور روتينية من دمشق نحو المطار ولا وجود إلا للحواجز الثابتة منذ سنوات، وأن محيط المطار لا يحوي أي حركة غير اعتيادية، مُشيراً إلى أن صور الأسد الأب والأبن الكبيرة، لا تزال موجودة داخل حرم مطار دمشق الدولي.
 
واستطاع مراسل صوت العاصمة التقاط صورة لمحيط مطار دمشق الدولي، توضح عدم وجود أي قوات روسية أو سورية في محيط المطار وعدم فرض أي طرف سيطرته على المطار على حساب الآخر كما تداولت المواقع والشبكات المحلية.
 
وتضج مواقع التواصل الاجتماعي بمجموعة كبيرة من الأخبار الكاذبة، حول انتشار روسي في دمشق واعتقال لشخصيات في آل الأسد ومداهمة منزل بثينة شعبان، والسيطرة على مواقع حيوية وأفرع أمنية داخل أحياء العاصمة.
 
رابط مختصر:

شاهد أيضاً

اعتقال أبو بحر بعد أيام من هروبه وإعدامات تطال قيادات برزة في سجن صيدنايا.

  نفذت استخبارات النظام السوري حكم الإعدام بحق عدد من قيادات المُصالحات في حي برزة، …

اترك رد