الرئيسية / أخبار / عناصر روس في سوق الحميدية، فهل هو أول ظهور لهم فعلاً ؟ 

عناصر روس في سوق الحميدية، فهل هو أول ظهور لهم فعلاً ؟ 

نشر موقع “مراسل سوري” الإخباري، صورة  تظهر
جنديين روس بلباس الشرطة العسكرية الروسية في منطقة المسكية نهاية سوق الحميدية في دمشق القديمة.

وقال الموقع نقلاً عن مراسله في مدينة دمشق، أن مجموعتين من العناصر الروس، يحملون على اكتافهم “علم روسيا” تجولوا في المنطقة ودخل بعضهم المسجد الأموي. الموقع قال أنه أول ظهور علني للروس في مدينة دمشق.

ويأتي وجود الروس في تلك المنطقة لأغراض ترفيهية، خلافاً لما ذكر موقع “مراسل سوري”، فهو ليس انتشاراً أمنياً او عسكرياً، وليست المرة الأولى التي يتواجد فيها عناصر روس، بلباس مدني أو عسكري في تلك المنطقة، بل أن الوجود الروسي في أحياء دمشق، لأغراض ترفيهة، خارج أوقات العمليات العسكرية روتينياً، حالهم كحال العناصر العراقية والإيرانية والأفغان في أوج تواجدهم بدمشق خلال السنوات الماضية.

وقال أحد تجار الشرقيات في سوق الحميدية لشبكة “صوت العاصمة” أن زيارة العناصر الروس لأسواق الحميدية والحريقة ومدحت باشا، أصبحت روتينية، تارة بلباس مدني وتارة أخرى بلباسهم العسكري الكامل، وبدون سلاح ظاهر إلى العلن.

وأضاف التاجر، لا يقتصر الأمر على العسكر الروسي، فالصحافيين الروس لهم جولات يومية في أحياء العاصمة دمشق، يقومون بتصوير العديد من اللقاءات ضمن مطاعم المدينة القديمة مع ناشطين سوريين، او شخصيات تابعة للنظام، أو حتى مع عناصرهم حول وجودهم في سوريا والحياة فيها.

وقال مصدر عامل في أحد مطاعم دمشق القديمة أن وفود روسية تضم ضباط وصحافيين ومستشارين تأتي دورياً لتلك المطاعم لحضور الحفلات التراثية على أنغام العود، والتي تقام غالباً في عطلة نهاية الأسبوع بأغلب مطاعم دمشق القديمة. 

وتحدّث مصدر محلي في حي “ابو رمانة” لشبكة “صوت العاصمة” أن عناصر روس يتجولون يومياً، خاصة في أشهر الصيف، في حديقة الجاحظ ومحيطها، ويجلسون في مقاهي حي الشعلان وبعضهم قام باستئجار منازل وسيارات في أحياء مدينة دمشق، يعيشون حياتهم بكل أريحية، ويخرجون في الغالب على شكل مجموعات، لضمان سلامتهم.

وكانت شبكة “صوت العاصمة” قد نفت في وقت سابق انتشار الشرطة العسكرية الروسية في حي الشعلان بعد تناقل صور على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر مصفحة روسية في الحي المذكور، حيث وضحت الشكبة حينها أن التواجد كان لساعات قليلة بسبب زيارة أحد الجنرالات الروس للسفارة اليابانية.

ووثقت شبكة “صوت العاصمة” في أوقات مختلفة، تواجد عناصر روس مدنيين وعسكريين في مناطق مختلفة من العاصمة دمشق كمول ماسا بلازا في حي المالكي، ومول شام سنتر في حي كفرسوسة، وبعض مقاهي حيي الشعلان وأبو رمانة. 

فريق “صوت العاصمة” المختص برصد حواجز النظام السوري والميليشات الأجنبية ضمن مدينة دمشق، ينفي أي انتشار روسي في أحياء العاصمة، رغم عشرات التقارير التي تُنشر على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية المحلية، مؤكدين عدم وجود أي عنصر بمهمة أمنية او عسكرية داخل أحياء المدينة حتى اليوم. 

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

معرض دمشق “الروسي”

افتتح معرض دمشق الدولي، ولم تحضر فرقة الرّقة للفنون الشعبية هذه المرة، بل تم استبدالها …

اترك رد