انترنت

بينهم قيادي.. مقتل عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني في ريف دمشق

عناصر المجموعة المهاجمة غادروا الموقع بعد قتل وإصابة معظم عناصر الميليشيا المتواجدين في المقر

صوت العاصمة – خاص

قتل قيادي في ميليشيا الدفاع الوطني مع مجموعة من عناصره منتصف ليل الخميس 1 حزيران الجاري جراء هجوم نفذه مجهولون استهدف مقرهم في ريف دمشق.

وقال مراسل صوت العاصمة إنّ مجهولين هاجموا بالأسلحة الخفيفة مقراً يتبع لميليشيا الدفاع الوطني على أطراف قرية حوش عرب بريف دمشق.

وبحسب المراسل فإنّ الهجوم أدى لمقتل قائد المجموعة أدهم البكور رفقة أربعة من عناصره وهم هاني جمعة وإبراهيم جمعة وعبد الرحمن جمعة ومهند حمرة.

ويعتبر البكور أحد أبرز قيادي ميليشيا الدفاع الوطني والمسؤول عن مجموعاتها في حوش عرب وعسال الورد وعدة قرى في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق.

وأصيب عدد من عناصر المجموعة خلال محاولة صد الهجوم منهم بحالة حرجة وأشار المراسل إلى أنّ إسعافهم إلى مشفى مدينة يبرود تم بعد مضي نحو نصف ساعة على انتهاء الاشتباك نتيجة.

وأقدم مجهولون في شهر آب الفائت على إطلاق النار بشكل مباشر على محمود شاهين وابن شقيقه محمد لكونهما متهمين بتقديم تقارير أمنية ضد الشبان الذين قنلوا في مجزرة رنكوس أواخر العام 2020.

وقُتل القيادي في ميليشيا كتائب البعث محمد دعاس علي في مدينة القطيفة في الفترة ذاتها برصاص مجهولين أقدموا على استدراجه خارج منزله في بلدة التواني وأطلقوا عليه الرصاص بشكل مباشر ما أدى لمقتله على الفور.