انترنت

القضاء الأردني يصدر حكمه بحق قاتل شابة سورية

محكمة الجنايات الكبرى في الأردن أصدرت حكمها بحق مواطن أردني أقدم على قتل فتاة سورية بـ15 طعنة

أصدرت محكمة الجنايات الكبرى في العاصمة الأردنية أمس الإثنين، حكمها النهائي بقضية مقتل شابة سورية طعناً بالسكين على يد مواطن أردني.

وحكم القضاء الأردني على القاتل البالغ من العمر نحو 50 عاماً بالسجن لمدة 20 سنة مع الأشغال الشاقة المؤقتة.

وجاء الحكم بعد حوالي عام من ‏إلقاء الأمن القبض عليه بعد قتله الشابة السورية “مريم محمد حمدو” البالغة من العمر 27 عاماً، والتي عثر على جثتها في منطقة الأشرفية بالعاصمة الأردنية عمان بعد قيامه بطعنها 15 طعنة في الظهر والصدر والرقبة.

وقال الأمن في بيان رسمي حينها إنه “ورد بلاغ بتعرض فتاة من جنسية عربية للطعن من قبل مجهول أثناء وجودها في منطقة الأشرفية، وما لبثت أن فارقت الحياة متأثرة بجراحها”. 

وأضاف البيان أنه “من خلال التحقيقات في القضية وجمع المعلومات حُددت هوية القاتل الذي تبين أنه توارى عن الأنظار منذ ارتكابه للجريمة، وتم تحديد مكان وجوده وأُلقي القبض عليه خلال 24 ساعة، وبوشر التحقيق معه تمهيداً لإحالته للقضاء”.

واعترف المجرم بأنه أقدم على قتل الفتاة بعد رفضها لمرتين عرض الزواج الذي تقدم به لها، وأنه تربص لها على الطريق الواصل إلى صالون التجميل الذي تعمل به لعدة أيام حتى تمكن من قتلها في منطقة خالية من المارة.

ويستضيف الأردن نحو 750 ألف لاجئ أغلبيتهم من السوريين، معظمهم يسكنون في المدن والأرياف الأردنية، في حين يقيم 125 ألف لاجئ سوري في المخيمات المنتشرة على الأراضي الأردنية وبالقرب من الحدود السورية.