انترنت

الأونروا ترفض إعادة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان إلى سوريا

وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين تدعو لبنان للالتزام بالقوانين والأعراف الدولية

رفضت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” في لبنان إعادة أي فلسطيني سوري مهُجر في لبنان قسرياً إلى سوريا.

وردت الأونروا على مذكرة رفعها نشطاء من فلسطينيي سوريا يوم 20 تشرين الأول الماضي، خلال الاعتصام أمام المقر الرئيسي للأونروا في بيروت، وتضمنت طلب الحماية لعدد كبير من فلسطينيي سوريا الذين دخلوا الى لبنان بشكل غير قانوني بسبب الأوضاع في سوريا.

وأوضحت الوكالة أنها على علم بقرار المجلس الأعلى للدفاع اللبناني بترحيل اللاجئين الذين دخلوا لبنان بعد 24 نيسان من العام 2019.

وطالبت الدول بالالتزام بمبدأ عدم الإعادة القسرية كمبدأ من مبادئ القانون الدولي العرفي، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، مؤكدة على حق اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا الى لبنان، في اتخاذ قرارات طوعية ومدروسة بالعودة الطوعية أو عدمها

ويعاني اللاجئون السوريون والفلسطينيون في لبنان من ممارسات عنصرية شبه منظمة من قبل مؤسسات الدولة اللبنانية الأمنية والمدنية، في حين يستضيف لبنان أكثر من مليون نازح سوري منهم مُسجّل حوالي 888 ألفاً فقط لدى مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، من ضمنهم 29 ألف لاجئ فلسطيني من سوريا.