مخيمات الشمال السوري _ صوت العاصمة

مقتل 30 ألف طفل في سوريا منذ عام 2011

وثقت الشبكة السورية أكثر من 5 آلاف حالة اعتقال للأطفال معظمها على يد النظام السوري

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 29 ألفاً و894 طفلاً، قتلوا في سوريا منذ آذار 2011، بينهم 182 بسبب التعذيب، إضافةً إلى 5162 طفلاً ما يزالون معتقلين أو مختفين قسرياً.

و أضافت الشبكة في تقريرها السنوي الحادي عشر عن الانتهاكات بحق الأطفال في سوريا، إلى أن جميع أطراف النزاع انتهكت حقوق الطفل إلا أن النظام السوري تفوق على جميع الأطراف من حيث كمُّ الجرائم التي مارسها على نحو نمطي ومنهجي.

وسجَّل التقرير مقتل 29 ألفاً و894 طفلاً على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا منذ آذار 2011، بينهم 22 ألفاً و954 قُتلوا على يد قوات النظام السوري، و2046 على يد القوات الروسية، و959 على يد “تنظيم الدولة”، و74 على يد “هيئة تحرير الشام”، و243 على يد قوات “قسد” و1003 على يد فصائل المعارضة المسلحة و”الجيش الوطني”، كما قتل 925 طفلاً إثرَ هجمات لقوات التحالف الدولي، و1691 طفلاً قتلوا على يد جهات أخرى.

وأظهر تحليل بيانات الشبكة أنَّ النظام السوري مسؤول عن قرابة 76 في المئة من عمليات القتل خارج نطاق القانون، ووفقاً للمؤشر التراكمي لحصيلة الضحايا فإنَّ عام 2013 كان الأسوأ من حيث استهداف الأطفال بعمليات القتل تلاه عام 2012 ثم2014 .

وبالنسبة للاختفاء القسري، قال التقرير إن “ما لا يقل عن 5612 طفلاً لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا، بينهم3684 على يد قوات النظام السوري، و46 على يد “هيئة تحرير الشام”، و752 على يد “قوات سوريا الديمقراطية”، و361 على يد جميع فصائل المعارضة المسلحة و”الجيش الوطني”.

وطبقاً للتقرير فغالباً ما يتعرض الأطفال للتعذيب منذ اللحظة الأولى للاعتقال، وسجل التقرير مقتل 182 طفلاً بسبب التعذيب في سوريا منذ آذار 2011، بينهم 175 قضوا في سجون النظام السوري، في حين قضى طفلان في سجون “هيئة تحرير الشام”، وطفل لدى كُلٍّ من “تنظيم الدولة” و”قوات سوريا الديمقراطية” والمعارضة المسلحة و”الجيش الوطني”، وقُتل طفلان تحت التعذيب على يد جهات أخرى.

ووفقاً للتقرير استخدمت قوات النظام السوري الأطفال ضمن عمليات التجنيد وتسبَّبت عمليات تجنيد الأطفال من قبل قوات النظام في مقتل ما لا يقل عن 67 طفلاً في ميادين القتال وقدَّر التقرير أن هناك ما لا يقل عن 1425 طفلاً مجنداً حالياً ضمن قوات النظام السوري، إضافةً إلى ما لا يقل عن 86 طفلاً تم تجنيدهم ضمن ميليشيات إيرانية أو مدعومة من قبل إيران، قتل منهم 24 طفلاً في أثناء اشتراكهم في الأعمال القتالية.