انترنت

ضعف القوة الشرائية يخفض الطلب على الخضار والفواكه في أسواق دمشق

قال عضو لجنة تجار ومصدري الخضر والفواكه بدمشق، محمد العقاد، إن حركة البيع والشراء الداخلية في سوق الهال تعتبر ضعيفة حالياً بسبب ضعف القوة الشرائية للمواطن مع ارتفاع أسعار المواد بشكل عام.

وأضاف العقاد لـصحيفة الوطن، أن حركة البيع والشراء انخفضت بنسبة تصل إلى 50 بالمئة عن الفترة السابقة وأن الإقبال على موسم “المكدوس” لهذا العالم ضعيف غير أن المبيعات في سوق الهال ليست ثابتة.

وأوضح، أن الصادرات إلى دول الخليج والعراق زادت هذا الشهر ولم تتراجع، ويومياً لدينا نحو 50 براداً محملاً بالخضر والفواكه المتنوعة تذهب إلى دول الخليج والسعودية.

وأكد العقاد، أنه خلال خمسة أيام من أيلول الجاري، تم تصدير نحو أكثر من 9 آلاف طن من الخضر والفواكه كالبطاطا والبندورة والبطيخ وغيرها من الفواكه.

وقال عضو غرفة تجارة دمشق ياسر أكريم إن التوجه إلى التصدير ضروري لتحسين الموارد والقطع الأجنبي لكن يجب عدم التوجه إلا لتصدير الفائض عن حاجة المواطن السوري وليس ما يحتاجه المواطن.

وانخفضت أسعار الخضروات الورقية في مناطق النظام بمعدل وصل إلى 50%، وذلك بعد أيام من قرار محافظة دمشق منع كافة أصحاب المطاعم وبائعي السندويش عن تقديم جميع أنواع الخضراوات الورقية تحت طائلة الإغلاق، بسبب نقلها لمرض “الكوليرا”.