انترنت

إسرائيل تحذر من مواجهة مفتوحة مع ميليشيا “حزب الله”

المواجهة المرتقبة على خلفية “ملف” ترسيم الحدود البحرية مع لبنان

حذّر تقرير عسكري صادر عن الحكومة الإسرائيلية، من مواجهة عسكرية مفتوحة مع “حزب الله” اللبناني يمكن أن تندلع على طول الحدود في الفترة القريبة.

 وبحسب ما ذكرت قناة التلفزة الإسرائيلية “12”، فأن التقرير العسكري الصادر عن قيادة المنطقة الشمالية في إسرائيل يتوقع أن “حزب الله” يمكن أن يبادر إلى شنّ حرب على إسرائيل للالتفاف على الانتقادات الداخلية التي يتعرّض لها.

ونوّهت القناة، بأن الكشف عن هذا التقرير جاء على خلفية الاتفاق المتبلور حول ترسيم الحدود البحرية مع لبنان، مشيرة إلى أن الجهود التي يبذلها المبعوث الأميركي عاموس هوكشتين، الموجود حالياً في إسرائيل، يمكن أن تقود إلى اتفاق تاريخي مع لبنان.

ولفتت القناة إلى أنه على الرغم من أن إسرائيل معنية بالتوصل لاتفاق مع لبنان، فإنها تستعد في الوقت ذاته لمواجهة على الحدود اللبنانية.

وبدت مؤشرات تفاؤل لحل نزاع مطول بين لبنان وإسرائيل بشأن ترسيم الحدود البحرية، في قضية لاقت انتقادات وتحذيرات بين الطرفين.

وذكرت صحيفة “جوروزاليم بوست” أن نقاط المفاوضات التي تقودها الولايات المتحدة تحولت للتركيز على التعويضات، وكمية الغاز، لدى كل طرف على الحدود البحرية.

وأشارت الصحيفة إلى “مؤشر آخر على أن المفاوضات بلغت مراحلها النهائية”، يتمثل في أن إسرائيل نقلت ملف ترسيم الحدود مع لبنان من مكتب وزير الطاقة، إلى رئيس الوزراء.

وقبل أيام، حذر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس حزب الله اللبناني من أن أي هجوم على حقل الغاز البحري الحدودي كاريش قد يؤدي إلى حرب.

وتصاعد التوتر بين الجانبين، في تموز الماضي، بعدما قامت إسرائيل باستقدام سفينة إنتاج وتخزين تابعة لشركة “إنرجيان” ومقرها لندن، للعمل على استخراج الغاز من حقل “كاريش” الذي تعتبر بيروت أن جزءا منه يقع في منطقة متنازع عليها ، وقوبلت الخطوة الإسرائيلية حينها بتهديدات من حزب الله.