صوت العاصمة

ارتفاع أسعار “الدخان” و”المعلبات” بنسبة 20% خلال أسبوع

سجّلت أسعار العديد من المواد الاستهلاكية في أسواق العاصمة دمشق، ارتفاعاً بنسبة وصلت إلى 20% منذ مطلع الأسبوع الفائت.

وشملت المواد التي شهدت ارتفاعاً لأسعارها، “الدخان” و”المشروبات الغازية” و”المعلبات”، إضافة لبعض المواد الغذائية، وفقاً لمصادر صوت العاصمة.

وقالت المصادر إن أسباب ارتفاع أسعار المواد المذكورة، جاءت بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي في السوق السوداء، إلى جانب ارتفاع أجور النقل، نتيجة رفع سعر البنزين “الحكومي”.

وأكّدت المصادر أن الأسواق تترقب ارتفاعاً جديداً لأسعار السلع ذاتها، قبل نهاية شهر آب الجاري، مرجّحة وصول نسبة الارتفاع إلى 30%.

وبحسب المصادر فإن الارتفاع المرتقب للأسعار، سيشمل المواد والسلع التي يتم نقلها من محافظة إلى أخرى في المرتبة الأولى، إضافة للسلع التي تدخل مواد مستوردة في صناعتها.

وارتفعت أسعار الدخان الأجنبي في دمشق إلى أكثر من 150% العام الفائت، وسط انقطاع أنواع منها، لاسيما في العاصمة دمشق وريفها، التي تختلف عن باقي المحافظات لجهة توفّر أنواع السجائر وأسعارها.

وهيمنت شركة “1970” التابعة لماهر الأسد، على أسواق على جميع وكالات الدخان الأجنبي الموردة للسوق المحلية، إضافة لاستيلائها على وكالات توريد “المعسل” بكافة أنواعه، وأعادت توزيعها في الأسواق بكميات كبيرة، بعد أسابيع على انقطاعها من الأسواق المحلية، فيما أبقت تجارة الدخان المنتج محلياً، والذي يُطلق عليه اسم “الوطني” كالحمراء و”شام” لشركة “الريجة” المصنعة.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير