انترنت

حكومة النظام ترفض تزويد الأردن بالمياه لـ “أسباب سياسية”

رسالة أردنية لشراء 30 مليون متر مكعب من المياه

كشف وزير والمياه والري الأردني، “محمد النجار”، رفض النظام السوري طلباً أردنياً لتزويد بلاده بمياه الشرب، على خلفية الأزمة المائية الحرجة التي تعانيها المملكة.

وأشار “النجار”، خلال جلسة للجنة الزراعة والمياه والبادية في مجلس النواب الأردني، إلى أنه بعث برسالة لوزير الموارد المائية في حكومة النظام، “تمام رعد”، تتضمن طلباً لشراء 30 مليون متر مكعب من المياه.

وبين الوزير الأردني أن رعد رفض الطلب الأردني بسبب “الأوضاع المائية والظروف الجوية والوضع السياسي جنوبي سوريا”.

ودعا النجار في نهاية كانون الثاني الفائت، إلى تحديث اتفاقية نهر اليرموك الموقّعة بين الأردن وسوريا، وقال إنه “توجد مقتضيات من وجهة نظر الجانب الأردني بضرورة إعادة تحديث الاتفاقية بما يتلاءم مع التوقعات المحتملة للتغير المناخي، واستضافة نحو 1.5 مليون لاجئ سوري في الأردن”.

وأضاف أن وزارته “لا علم لها بوجود مبررات من الجانب السوري بعدم الالتزام بتزويد الأردن بالمياه على الرغم من عدم وجود اتفاقيات جديدة مبرمة معهم بخصوص تزويد البلاد بالمياه”، وفق وكالة “عمون” الأردنية.

واتفق البلدان في أيلول من العام الفائت، على تشكيل لجنة وزارية معنية بمتابعة تنفيذ بنود اتفاقية الاستثمار الموقعة بينهما منذ العام 1987، والتي تنص على أحقية الأردن بالحصول على 200 مليون متر مكعب من المياه سنويا من نهر اليرموك، إلا أن الوزير الأردني أكد “عدم وجود إشارة في نصوص الاتفاقية تشير إلى التزام الجانب السوري بكميات محددة اتجاه الأردن”، بحسب الوكالة.