انترنت

مصادر طبية: 300 ألف سوري يفكرون بالانتحار

كشفت مصادر طبية نفسية، أن ما يقارب 300 ألف سوري إما يحاولون، أو يفكرون بالانتحار طبقا لمعايير منظمة الصحة العالمية.

وقال الاستشاري في الصحة النفسية والدعم النفسي الاجتماعي “تيسر حسون”، إن مراجعات العيادات النفسية ازدادت بشكل هائل، مشيراً إلى أن معظمها تعود لحالات مصابة بالاكتئاب بكل أنواعه إلى جانب القلق

وأشار “حسون” إلى أنه من بين كل عشرة مراجعين، هناك 8 حالات اكتئاب، بينهم 5 حالات لديها رغبة انتحارية، وفقاً لما نقلته  إذاعة “ميلودي اف ام” المحلية.

وأضاف حسون أن الجملة الوحيدة التي يرددها المراجع عند سؤاله ماذا ستفعل كانت “بدي سافر”، خلال السنتين الأخيريتين، وأوضح حسون أن معظم المراجعين لا يملكون أحداً قريباً ليساعدهم.

واعتبر حسون أن نسبة الاكتئاب في الدول متوسطة الدخل، التي تتعرض للأزمات، تتراوح بين 10 و15 بالمئة من إجمالي السكان، ليصبح الحد الأدنى، بالنسبة لسكان سوريا، 2 مليون مصاباً بالاكتئاب، علما أن 15 بالمئة من مصابي الاكتئاب يحاولون الانتحار، وفق حسون.

ورأى حسون أن هناك مؤشر خطير يتمثل في تسجيل حالات اكتئاب في صفوف الأطفال، مشيراً إلى أن الاكتئاب في السابق كان يقتصر على الأعمار التي تتعدى 30 عاماً، ونوه حسون إلى أن معظم السوريين، أو جميعهم يعانون من ضغوط نفسية، ولا يوجد أحد بمنأى عن تداعيات الأزمة.

ووثّقت الهيئة العامة للطب الشرعي في سوريا، 64 حالة انتحار منذ بداية العام الجاري، بينهم 52 حالة من الذكور، موضحة أن حافظة حلب جاءت في المرتبة الأولى من حيث عدد حالات الانتحار، مسجّلة 14 حالة، تليها محافظة ريف دمشق بـ 12 حالة، ثم العاصمة دمشق التي سجّلت 10 حالات.