انترنت

64 حالة انتحار في سوريا منذ مطلع العام الجاري

سجّلت الهيئة العامة للطب الشرعي في سوريا، 64 حالة انتحار منذ بداية العام الجاري، مقدّرة معدل الانتحار بـ 12.8 شهرياً.

وقال رئيس الهيئة العامة للطب الشرعي “زاهر حجو”، إن محافظة حلب جاءت في المرتبة الأولى من حيث عدد حالات الانتحار، مسجّلة 14 حالة، تليها محافظة ريف دمشق بـ 12 حالة، ثم العاصمة دمشق التي سجّلت 10 حالات منذ مطلع العام الجاري.

وأضاف حجو أن عدد الذكور بين حالات الانتحار بلغ 52 حالة، أي ما يُقدر بنسبة 81%، موضحاً أن نسبة الذكور عام 2019 كانت 61%، وفقاً لما نقلته إذاعة “ميلودي إف إم”.

أشار حجو إلى أنه تم تسجيل حالة انتحار لشخص يبلغ من العمر 73، وأخرى لطفل بعمر 14 عاماً، على خلاف الأعوام السابقة التي عادة تتراوح الأعمار فيها بين 18 – 40 عاماً.

وبيّن حجو أن الإناث خلال فترة الحرب يلجأن لوسائل أكثر عنفا مثل “الطلق الناري والشنق”، بينما كنّ قبل الحرب يلجأن للعقاقير والأدوية. 

وبحسب رئيس الهيئة العامة للطب الشرعي، فإن الفقر والأوضاع الاقتصادية السيئة تُعدّ في مقدمة الأسباب التي تدفع الشباب والفتيات إلى اتخاذ القرار بإنهاء حياتهم، إلى جانب ظروف الحرب والبطالة والضغوط النفسية والاجتماعية.

ووثّقت الهيئة العامة للطب الشرعي، 157 حالة انتحار خلال عام 2021، بينهم 109 ذكور و48 من الإناث، لافتة إلى أن معظم حالات الانتحار وقعت عبر الشنق وبلغ عدد المنتحرين عبر هذه الطريقة 71 منتحراً في حين تم تسجيل 41 حالة انتحار عبر استخدام الطلق الناري و16 حالة عبر السقوط والرمي من شاهق و22 منتحراً استخدموا السم وسيلة للانتحار، إضافة لحالة واحدة باستخدام الصعق عبر التيار الكهربائي وحالة انتحار ذبح فيه المنتحر نفسه.